شكوى عاجلة من “التعليم” لوزير الداخلية بعد اعتداء شرطي على معلمة بالإسماعيلية

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تقدمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بشكوى عاجلة لوزارة الداخلية، بعد اعتداء أمين شرطة، على إحدى المعلمات بإحدى لجان الثانوية العامة بمحافظة الإسماعيلية، وذلك بناءً على توجيهات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، وطلب التحقيق الفوري في تلك الواقعة ومحاسبة جميع المتسببين بها.

وتواصل الدكتور محمد عمر، نائب الوزير لشئون المعلمين بالمعلمة، صاحبة الواقعة للاطمئنان على صحتها، والتأكد من حصولها على الرعاية الطبية المطلوبة والتأكيد أنه لن يتم التغاضي عن الواقعة نهائيًا، وسوف يتم رد اعتبارها بالشكل الملائم.

وأكد على أنه جرى بالفعل اتخاذ الإجراءات القانونية ضد ذلك الاعتداء من مديرية الأمن ومن خلال وزارة الداخلية.

وتعرضت معلمة، تدعى سها علي يوسف من محافظة بورسعيد، لاعتداء من أحد رجال الداخلية، أثناء تأديتها مهام عملها، بالمراقبة على لجان الثانوية العامة بالإسماعيلية.

فخلال مراقبة المعلمة على لجنة مدرسة أم الأبطال الثانوية بنات بالإسماعيلية، أمس السبت، فوجئت المدرسة برجل شرطة، يقتحم اللجنة ويجبرها على مخالفة القوانين، و”فك اللجان”، وذلك للتسهيل على أحد أقاربه باللجنة.

وبدورها رفضت المدرسة التي تقوم بأداء عملها، تنفيذ أوامر هذا الضابط، مما أدى إلى إصدار أوامر بوضع “الكلابش” في يدها وركوبها سيارة الشرطة واتهامها بالسرقة، وذلك حسبما أكد رامي البنا، أحد الشهود العيان.

وبعد تعرضها لذلك الموقف والإهانة، لم تتحمل المعلمة، وعلى الفور سقطت متأثرة بشلل نصفي وجلطة في القلب، حسب تصريحات رامي، والذي أكد أنه تم منعهم من التصوير أثناء اقتحام الضابط للمدرسة.

وتواصل “القاهرة 24” مع الدكتور محمد عمرو، نائب وزير التعليم لشئون المعلمين، والذي أكد على أن الوزارة ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة في تلك الواقعة، وستصدر بيان تفصيلي عنه.

وعلى الفور انتقل جميع القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة بورسعيد، إلى مكان المعلمة بمستشفى الأميرى وعلى رأسهم وكيل الوزارة بمحافظة بورسعيد الدكتور نبوي باهي للتحقيق في الواقعة.

كما أمر اللواء جمال غزالى مدير أمن الإسماعيلية، بالتحقيق العاجل مع الضابط المسئول عن هذه الواقعة، التي تسببت في أزمة ببورسعيد، ومديرية تعليم الإسماعيلية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق