متطوعة بمبادرة "حياة كريمة": هدفنا سد الفجوات التنموية.. وفخورون بثقة الرئيس

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

12:01 ص الخميس 01 أغسطس 2019

كتب- محمد خميس:

قالت آية عمر، إحدى المتطوعات في مبادرة حياة كريمة، إن مشكلة الفقر هي كبرى مشكلات مصر، وهذه المشكلة تتفاقم في الجزر المنعزلة، مشيرًا إلى أن المتطوعين قد عرضوا الفكرة على الرئيس عبد الفتاح السيسي في مبادرة حياة كريمة حول كيفية تغيير وتطوير وتجميع كل مؤسسات المجتمع المدني والجهات التنفيذية التي تقوم على المبادرة والجهات المعاونة لعمل مشاركة مجتمعية تمكنا من توحيد جهود المجتمع في المشاركة المجتمعية.

وأضافت آية، خلال حوارها مع برنامج "مساء دي إم سي"، المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، اليوم الأربعاء، أن مبادرة حياة كريمة هدفها سد الفجوات التنموية وكيفية الاستثمار في البشر والتأثير في المواطن البسيط، والذي يعتبر المواطن الأكثر احتياجًا على مستوى المحافظات كلها، موضحة أنهم بدؤوا تطبيق فكرتهم عقب إطلاق الرئيس المبادرة في يناير الماضي من خلال دراسة الأوضاع عبر دراسة وتحليل الأوضاع على أرض الواقع، وتحليل أوضاع القرى ودراسة احتياجات الأُسر وتلقي البيانات من الجهات المعاونة ومتابعة وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتابعت المتطوعة في مبادرة حياة كريمة بأنه تم عرض الأفكار على الرئيس السيسي، والذي بدوره قام بدعم الأفكار حول كيفية توحيد جهودنا، وكنا فخورين بثقته فينا، مؤكدة أن الجهات المعاونة في تنفيذ المبادرة؛ أبرزها وزارتا التخطيط والتضامن ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية المؤثرة في تنفيذ المبادرة على الأرض، مضيفة: "كلنا بنتعاون مع بعض؛ لأن هدفنا هو تحقيق استراتيجية متكاملة؛ لتوحيد المجهودات لتعزيز المشاركة المجتمعية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق