السفارة المصرية بكندا : المصريون هم صمام الأمان وأمل المستقبل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت السفارة المصرية في كندا عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن ثورة 30 يونيو هي ثورة استطاع الشعب المصري من خلالها استعادة هوية الوطن حيث قالت "اليوم هو ذكرى ثورة مجيدة قام بها شعب عظيم استعاد للوطن هويته".

وقدمت السفارة المصرية عبر صفحتها على فيس بوك التهنئة لجموع الشعب المصري بذكري الثورة الخالدة التي مكنت البلاد من الحفاظ علي هويتها، حيث ذكرت قائلة "كل عام وجميع أبناء الجالية المصرية في كندا بخير وازدهار بمناسبة ذكرى ثورة ٣٠ يونيو".

وأوضحت أن الدولة المصرية بأبنائها المخلصين سيظلون دائما صمام الأمان وأمل ومستقبل البلاد حيث صرحت قائلة "وسيبقي أبناء مصر المخلصون في الداخل و الخارج هم صمام الأمان... وطاقة النور والأمل للمستقبل".

وكان الرئيس السيسي قال في كلمته التي القاها اليوم بمناسبة الذكري السادسة لثورة 30 يونيو "إن ثورة الثلاثين من يونيو لم تكن إلا صيحة تعبير عن أقوى الثوابت المصرية، وأشدها رسوخًا، وهو انتماء ملايين المصريين لبلادهم، التي احتضنتهم وآبائهم وأجدادهم على مدار آلاف السنين.. إن ولاء المصريين لمصر، ورفضهم لأي محاولة لمحو هويتهم الوطنية، هي حقائق، لا تتغير بفعل الزمن.. فهذا الشعب أصيل ووفي، وارتباطه بوطنه وهويته، يعلو عنده فوق أي انتماء، وفوق أية مصالح ضيقة لجماعات أو جهات خارجية.. ممن اعتقدوا أن إرهابهم الأسود، سينال من عزيمة أمة صنعت التاريخ، وألهمت الإنسانية معنى التضحية من أجل الوطن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق