محافظ القليوبية: نواجه القصور في الخدمة الصحية بـ4 مستشفيات مطورة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور علاء مرزوق، محافظ القليوبية، حاجة المنظومة الصحية فى المحافظة لجهد أكبر لوجود أزمة وقصور فى بعض المستشفيات خاصة بالنسبة لوحدات العناية المركزة والحضانات، منبهاً إلى أن هذه المشكلات فى طريقها للحل مع دخول 4 مستشفيات جديدة جار تجديدها إلى الخدمة وهى: قها والخانكة وكفرشكر والقناطر الخيرية، بالإضافة إلى مستشفى بنها العام التعليمى المتوقع تشغيله العام المقبل مع بدء تطوير المبنى القديم.

وقال المحافظ، الذى تولى مهام منصبه منذ نحو 10 شهور، فى تصريحات، إن مشروع «ممشى أهل مصر» على كورنيش النيل فى مدينة بنها عاصمة المحافظة واجهه العديد من المشكلات تسببت فى تأخر العمل نتيجة عدم رضاء مواطنين عن بعض الأماكن المقترحة للمشروع، حيث استجابت المحافظة لرغباتهم واقتراحاتهم وتمت الاستعانة بالدكتور محمد أبوسعدة، رئيس هيئة التنسيق الحضارى، لوضع تصور مناسب للمشروع الذى يجب أن يتيح الاستمتاع بنهر النيل وألا يحجب الرؤية، ويوفر فرصة لوجود مشروعات صغيرة توفر فرص عمل مثل بيع المأكولات الجاهزة والمشروبات.

وأوضح المحافظ أنه تم الاتفاق على بدء تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع بشكله الجديد لمسافة 1.2 كيلومتر فى المنطقة الواقعة بين كوبرى السكة الحديد وكفر الجزار الأثرى حتى ديوان عام المحافظة وتجهيز المنطقة بما تحتاجه لتوفير الوسائل المريحة للتمتع بالنهر.

وتابع المحافظ أنه تم الاتفاق مع خبراء التنسيق الحضارى على إقامة الممشى بمنظر جمالى يتناسب مع توجيهات القيادة السياسية وبالتوازى مع ذلك يتم إطلاق مشروع دهان واجهات العمارات كنواة لإطلاق المشروع فى المحافظة بالكامل بما يساعد على تحسين الذوق العام من خلال الاتفاق مع أحد المكاتب الاستشارية لتحديد لون الطلاء فى كل مدينة حسب ظروفها، كما تم الاتفاق على بعض التعديلات فى الأماكن السياحية العامة فى القناطر الخيرية واستغلالها للحفاظ على المناطق الأثرية وإعادة تأهيل المناطق المهملة.

أشار المحافظ إلى أن مشروع التنسيق الحضارى يتضمن أيضاً تطوير بعض الميادين، ومن المقرر البدء فيه بتطوير ميدان المحطة والحرس الوطنى فى بنها وإقامة نصب تذكارى يليق بالمحافظة ووضعه فى مكان لائق للاحتفال بالمناسبات الوطنية.

وشدد المحافظ على أنه يتابع بنفسه عن كثب مسابقة اختيار نواب رؤساء المدن والوحدات القروية الجدد، وهى الأكبر فى تاريخ القيادات المحلية الوسيطة، والتى بدأت بإجراء الاختبارات التحريرية، الأربعاء الماضى، تحت إشراف متخصصين مهمتهم تقييم مستوى وكفاءة المتقدمين للوصول لأحسن العناصر.

الكاتب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق