"الفجر" تكرم الدكتورة عزة فتحي أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس (صور)

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قدم الكاتب الصحفي، أحمد الليموني، مدير تحرير بوابة الفجر الإلكترونية، درع المؤسسة، إلى الدكتورة عزة فتحي استاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، تكريمًا لدورها البارز في دعم القضايا الوطنية، ومواجهة التطرف والعنف، بمناسبة الذكرى السادسة من ثورة 30  يونيو المجيدة.

ويأتي تكريم مؤسسة الفجر، للدكتورة عزة فتحي، في إطار رد الجميل للشخصيات الوطنية البارزة، التي خاضت حروبًا فكرية، ضد الإرهاب، ومن يموله ويدعمه. 

قالت الدكتورة عزة فتحي، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، إن فترة حكم جماعة الإخوان الإرهابية، تسببت في نزوح عدد كبير من المواطنين المسيحيين خارج مصر، الأمر الذي أصبح مؤشر خطير، بسبب المضايقات التي تعرضوا لها بسبب الفاشية الدينية، التي زرعها قيادات الإخوان في عقول شباب الجماعة الإرهابية.

ولفتت "فتحي"، خلال استضافتها بندوة الفجر، أن الأقباط شهدوا مضايقات عديدة داخل الحرم الجامعي، وصلت إلى حد التهديدات، مشيرة إلى أن رغبة بعض المواطنين في محاكاة نظام حكم جديد تسببت في انتهاز الإخوان الفرصة واتباع سياسات الفاشية في أسوأ صورها.

وكشفت أستاذ علم الاجتماع، أن الإخوان تعمدوا ممارسة المضايقات تجاه كل من لم يتبع القطيع الإخواني، حيث قاموا بحجب رواتب العاملين الشهرية وتأخيرها تباعًا واستخدام منهج تعسفي في التعامل معهم، حتى حولوا حياتهم إلى حجيم، خمدت نيرانه بالبيان الذي ألقاه الفريق عبدالفتاح السيسي، والذي أعلن فيه تعطيل العمل بالدستور، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق