"بيدن في مالطا"..... تعرف على قصة المثل الشهير بعد الفتح الإسلامي للجزيرة

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعداد محمد بشاري

من أين جاء المثل الشعبي "بيدن في مالطا".. قال مؤرخون "عندما تم الفتح الإسلامي لجزيرة مالطا عام 902 لم يجبروا أحدا على الدخول في الدين الإسلامي، فكان يرفع بها الأذان ولا يستجيب أحد للصلاة لديانتهم بالدين المسيحي، فأصبح هذا المثل يطلق على كل من يتكلم مثلا ولا نعيره اهتماما، أو تكون محاولاتنا للإصلاح لا فائدة منها أو أن الإصلاح جاء متأخرا.

واستخدمت كتب التاريخ أيضا جملة "بعد خراب مالطا"، وقال مؤرخون إن أصلها جاء عندما احتل نابليون بونابرت وجيشه الفرنسي جزيرة مالطا، عام 1798م، لمدة عامين هدم فيها كل مبنى وقصر كان أو كنيسة، وسرقوها واستولوا على كل شيء فيها، وهرب أهلها إلى جزيرة صقلية، ومع تحرير الإنجليز لها عام 1800م، بقيادة السير إلكسندريال، عاد أهلها إليها "بعد الخراب".

ومع تكرار الأحداث مرة أخرى عندما قامت الحرب العالمية الثانية وكانت تحت الاحتلال الإنجليزي، ألقت ألمانيا وإيطاليا، خصوم إنجلترا، القنابل على الجزيرة حتى خربتها وهرب أهلها مرة أخرى، وعادوا بعد نهاية الحرب ولكن كالعادة "بعد خراب مالطا"

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق