لجنة الفتوى بالشرقية:نتلقى ما يقرب من 1000 فتوى شهريا معظمها للمواريث والطلاق

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دشنت دار الإفتاء المصرية، لجان للفتوى الشرعية بالمحافظات، لخدمة الدعوة الإسلامية وحل مشاكل المواطنين وإبداء الرأى الشرعى لطالب الفتوى، وللتصدى للظواهر السلبية من إفتاء غير مؤهلين فى الأمور الشرعية مما تسبب فى إثارة الجدل والبلبلة بين العامة.

التقى "اليوم السابع" بالشيخ محمد على عبد العاطى، رئيس لجنة الفتوى بالشرقية، للتعرف على اللجنة ومجهوداتها وأغرب الفتاوى الشرعية التى تعاملوا معها، والذى أكد أن اللجنة العامة بالمحافظة تضم رئيس اللجنة و6 مشايخ أعضاء، وهم "محمد عبدالهادى، منصور محمد صابر، محمد عبدالواحد، أشرف عبداللطيف، لطفى هارون"، بالإضافة إلى 25 لجنة فرعية منتشرة فى كل مركز ومدينة مقارتها بالمعاهد الأزهرية مكونه من ثلاث مشايخ، ومؤكدا أن أعضاء لجان الفتوى، يتم انتقاءهم بعناية شديدة بين مشايخ الأزهر الشريف ويخضعون لاختبارات متعددة فى العلوم الشرعية و الدنيوية و المعلومات العامة لكى يكونوا مؤهلين للإفتاء.

الشيخ محمد على (2)
الشيخ محمد على 

وأكد أن لجنة الشرقية تتلقى ما يقرب من 1000 فتوى شرعية فى الشهر، والتى معظمها حول المواريث والعلاقات الاجتماعية مثل الزواج والطلاق والقتل الخطأ، لافتا إلى أن اللجنة و مقرها فرع المنطقة الأزهرية بالحسينية، تنعقد كل يوم للاستقبال المواطنين، وإبداء الفتاوى الشرعية لهم فى نفس اليوم، وحيال وجود فتوى غامضة يتم استشارة مجمع البحوث الإسلامية أو العلماء بدار الإفتاء، مشيرا إلى أن دار الإفتاء تتابع أعمال اللجان بالمحافظات وتراجع كل فتوى أصدرت من اللجان وبدقة شديدة أول بأول.

وأشار إلى أن من أكثر طلبات إبداء الرأى الشرعى تكون عن الفوائد البنكية، بالرغم من أن دار الإفتاء لها فتوى شرعية ومعلنة أن الفوائد البنكية هى حلال وليس فيها حرمانية، و كذلك فتاوى الطلاق، لافتا أننا ندقق فى كل حالة جيدا ونجتهد لعل وعسى نجد مخرجا لطالب الفتوى تجيز عدم وجوب الطلاق، مؤكد أن هناك أصول ثابتة لا يمكن الحياد عنها، فضلا عن المواريث.

وأضاف عبد العاطى، أن من أغرب الفتاوى التى صادفته، هى من سيدة حامل فى نهاية الشهر الرابع،  بصحبتها تقارير طبية وأشعة تؤكد أشعة السونار أظهرت أن الجنين بدون رأس والطيب ينصحها بعدم استكمال الحمل، وتطلب الفتوى لرغبتها فى الإجهاض، وتم الإفتاء لها بعدم جوازالإجهاض بعد 120 يوما من الحمل، وبالفعل أتمت حملها الغريب أن المولود نزل طبيعيا برأس، وكذلك طلب قاضى عرفى احتكم مبلغ مليون جنيه دية من أسرة متهم قتل شاب بالخطأ، إبداء الرى الشرعى فيما يخص أنه وضع مبلغ الدية المليون جينه فى البنك  لحين الصلح و الذى استغرقت جولات الصلح بين العائلتين أكثر من ثلاثة أشهر، حتى تم التصالح بين الطرفين وقبول الدية، وعند سحب المبلغ لتسلمه لأسرة المجنى عليه وجد المبلغ زاد 25 الف فوائد بنكية، فطلب الفتوى فى مبلغ 25 ألف من حق أسرة المتهم لكون أسرة المجنى عليه أرضت بالمليون، أم من حق أسرة المجنى عليه، جاءت الفتوى أن مبلغ 25 الف من حق أسرة المجنى عليه، لكون المبلغ من الأصل وضع على ذمتهم.

محررة اليوم السابع ورئيس لجنة الفتوى بالشرقية (1)
محررة اليوم السابع ورئيس لجنة الفتوى بالشرقية 

وكشف رئيس لجنة الفتوى،أنه يوجد عضوين من لجنة الإفتاء مكلفين بأمور محكمة الأسرة لسرعة  الاستشارة والفتوى للقضاة فيما يخص بعض القضايا الأسرية، لحل مشاكل المواطنين .

وتابع أن من بين أعمال اللجنة الإفتاء هى متابعة الوعاظ و عملهم، ففى الشرقية يوجد ما يقرب من 350 واعظا بينهم 10 سيدات، والذين تجتمع معهم سويا كل شهر لمتابعة جدول أعمالهم، بالإضافة الى لجان المتابعة شبه اليومية لمتابعتهم، وموضحا أن لهم دور مهم وحيوى فى المجتمع، فهم يتولون نشر الدعوة و توعية المواطنين بأمور الدين والدنيا وتصحيح المفاهيم المغلوطة، والتصدى للشائعات التى تروج بغرض إثارة البلبلة، من خلال لقاءات و ندوات فى المصالح الحكومية والمدارس ومراكز الشباب والنوادى، كما تقوم الواعظات بعقد الدروس الدينية للسيدات و الرد على كل ما يخص الأمور الشرعية للمرآة .

وناشد رئيس لجنة الفتوى المواطنين بالتوجه للجان المنتشرة على مستوى المحافظة، لأخذ الرأى الشرعى فى مشاكلهم من أهل العلم، لافتا إلى انه فى الأونة الأخيرة ظهر بعض المشايخ عبر الوسائل الحديثة يفتون فى أمور و قضايا تسبب إثارة الجدل بين الناس، قائلا " أبواب دار الإفتاء و لجانها مفتوحة للمواطنين، كما يوجد موقع رسمى لدار الإفتاء على مواقع التواصل الاجتماعى لسرعة الرد و التواصل مع المواطنين فى أى وقت" .

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق