الخلافات السياسية فى النمسا تتصاعد بسبب اعتقال اللاجئين

أخبار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فيينا – أسامة نصحي 

استمرارا للخلاف السياسي المتصاعد حول الاعتقال الوقائي لطالبي اللجوء بين مؤيد ومعارض ...تسعى الاحزاب المعادية للاجانب وعلى رأسها حزب الحرية الى تعميق مخاوف المجتمع من اللاجئين وبث الذعر للسماح باجراءات استثنائية يراها البعض تتصادم مع مبادىء الحريات وحقوق الانسان فى اوروبا .

 

وانعكاسا للمشهد الحالى ..شهد اجتماع مجلس الوزراء النمساوي الاسبوعي  برئاسة المستشار سباستيان كورتس حالة من الجدل بشأن مشروع قانون الاعتقال الوقائي لطالبي اللجوء والتى تعتزم الحكومة التقدم به الى البرلمان فى وقت قريب .

 

وقال نائب المستشار النمساوي هانز كريستيان شتراخه فى تصريح له أن مشروع القانون سيتضمن تطبيق الاعتقال الوقائي فقط على طالبي اللجوء الخطرين على المجتمع .

 

واضاف شتراخه أن مشروع القانون لا يوجد به شبهة التمييز حيث تنص قوانين الاتحاد الاوروبي على جواز القيام باحتجاز الافراد حالة تهديد الأمن القومي وهذا ما نريد تنفيذه في النمسا.

 

وحول اقتراح الحزب الاشتراكي بتطبيق الاعتقال الوقائي على النمساويين الخطرين أيضا دون تمييز مع طالبي اللجوء قال شتراخه أن هذا الامر لم يتم بحثه مشيرا الى التشاور مع وزير العدل جوزيف موسير فى هذا الشأن .

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق