أستاذ فيروسات: فاعلية اللقاح الصيني في تقليل المضاعفات تصل لـ100%

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور أحمد شاهين، أستاذ علم الفيروسات بجامعة الزقازيق، إن اللقاح هو طوق النجاة للبشرية من فيروس كورونا، ولا يوجد أي داع للقلق من هذا اللقاح، خاصة أنه لم يخرج إلى النور إلا بعد جهد كبير من قبل العلماء، والكثير من التجارب السريرية.

وتابع «شاهين»، خلال حواره مع الإعلاميتين أمينة مهدي وإيناس الليثي، ببرنامج «صحتك بالدنيا»، المذاع على فضائية «cbc»، مساء الثلاثاء، أن هناك 137 نوعًا من اللقاحات الخاصة بالكورونا ظهرت في الآونة الأخيرة، ولم يتم التصديق إلا على 5 أنواع فقط ممثلة في لقاح أسترازينكا، واللقاح الروسي، واللقاح الصيني سينوفارم، واللقاح فايزر، ولقاح موديرنا.

ولفت إلى أن اللقاح يقلل في أعراض إصابة كورونا، والبعص يعتقد أنه عندما يحصل على اللقاح لن يصاب، وهذا الأمر خاطئ تمامًا، فاللقاح يقلل من المضاعفات التي قد تؤثر على الحياة.

وذكر أن فاعلية اللقاح الصيني في الوقاية تصل لـ87%، وهذه النسبة ممتازة جدًا، لأنه يحول الإصابة بالكورونا التي قد تؤثر على الحياة إلى إصابة مماثلة للبر، مشيرًا إلى أن فاعلية اللقاح الصيني في تقليل المضاعفات تصل لـ100%.

وتابع «شاهين»، أن الاجسام المضادة لفيروس كورونا تظهر بعد أربع أسابيع من تلقي اللقاح عند الشباب، وعند كبار السن تظهر الاجسام المضادة بعد 7 أسابيع.

وأضاف أن أي لقاح أو دواء لآثار جانبية، ولكن الأثار الجانبية للقاح الصيني قليلة جدًا عند المقارنة بالوقاية من فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن تركيبة المصل الصيني ضد فيروس كورونا استخدمته البشرية منذ 50 عامًا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق