«المصريين»: قناة الجزيرة تستحق مرتبة «اللاشرف» في الانحدار الإعلامي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد اللواء حسام بدر الدين، مساعد رئيس حزب «المصريين»، نجاح الدبلوماسية المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، موضحًا أنه لم يمر عصر على مصر من قبل، وبه ما نشهده في الوقت الحالي من توازن وإنجازات وتنوع في العلاقات الخارجية، من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب، ومن الشمال للجنوب، الأمر الذي يُعد نجاحًا تشترك فيه وزارة الخارجية بالدرجة الأولى.

وانتقد «بدر الدين»، في بيان مساء اليوم الثلاثاء، استمرار قناة «الجزيرة» القطرية في بث سمومها واتباع سياسة الهجوم على مصر، رغم توقيع مذكرة التفاهم في «قمة العلا»، وإعادة العلاقات مع دولة قطر، مشيرًا إلى أن قناة الجزيرة لا تزال على نفس المنوال مع مصر، موضحًا أن قطر هي الداعم الأول لتنظيم الإخوان الإرهابي في العالم، والمتحالفة مع أردوغان في تركيا، ولا تنسى يومًا ما أن مصر كانت القلعة التي دمرت عليها الأحلام الشيطانية للجماعة الخبيثة، وأوقفت المد الإرهابي في المنطقة برمتها بوقفتها أمام الجماعة الإرهابية وطردهم واقتلاعهم من جذروهم ولذلك تستمر أدوارها الكاذبة الشريرة؛ ولكن المصريين جميعهم يعرفون أبعاد ذلك الدور وحقيقته ولم يعد أحد يهتم بما تقوله الجزيرة على الإطلاق.

وأضاف مساعد رئيس حزب «المصريين»، أن قناة الجزيرة الإرهابية والخبيثة وكافة القنوات الداعمة والتابعة لجماعة الإخوان الإرهابية يعتمدون على أسلوب التشكيك طوال الوقت في الحديث عن حجم الإنجازات التي تتم على أرض الدولة المصرية، ويستخدمون خطابات ملونة وألفاظ وعبارات في غير محلها على الإطلاق؛ لتكوين صورة لدى المتلقي عن القضية التي يثيرونها، ويعتمدون في المقام الأول على أسلوب الفبركة والقص واللزق واستخدام تصريحات مجتزأة في غير موضعها.

وأوضح أن المصريون اكتشفوا بكل وعي كل ما تقوم به هذه القنوات الإرهابية المشبوهة والتي يأتي في مقدمتها قناة الجزيرة الإرهابية؛ لأنهم يعتمدون باختصار على الفبركة، والتحريض على الفوضى، في الوقت الذي لم تتعرض هذه المحطات الراعية للجماعات الإرهابية لنشر ولو تقرير واحد عن حجم الإنجازات التي شاهدناها خلال السنوات الأخيرة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي وكيف كان لها دورًا في تغيير مسار الحياة الاقتصادية والاجتماعية وملف الرعاية الاجتماعية على وجه التحديد.

وأشار إلى أن قناة «الجزيرة» أصبحت بوقًا للإرهاب والجماعة الإرهابية والجميع أيقن ذلك جيدًا، وطوال الوقت تنشر الأخبار المفبركة والكاذبة وتذيع التقارير غير الصحيحة، موضحًا أن القائمون على هذه القنوات الإرهابية الخبيثة لديهم حرفية شديدة في صناعة المحتوى الكاذب لتضليل الشارع وتزييف الوعي وخدمة أغراضهم الخبيثة، ولكن وعي المصريين يقف لهم بالمرصاد ولم تعد مثل هذه التقارير الكاذبة الخبيثة تحظى باهتمام أي مواطن في الشارع المصرى، ويعود ذلك إلى أن الجميع لمس كلام هذه الجماعة الإرهابية ومحطاتهم الشيطانية والحقيقة على أرض الواقع.

وذكر أن الشعب المصري أصبح على وعي وإدراك كاملين بأن أمثال هؤلاء الإرهابيين لا دين لهم ولا وطن لهم وكل أهدافهم الشيطانية تتمثل في إحداث الفوضى وعدم الاستقرار داخل مصر لإسقاط الدولة المصرية؛ ولكن الشعب المصري نجح في إفشال وإفساد جميع مخططاتهم ومؤامراتهم الشيطانية.

ولفت إلى أن الدولة المصرية لن تكون مادة سهلة عند هذه القناة، والتاريخ كتب فشل الجزيرة القطرية الدائم في تأجيج الشارع المصري وضرب أمنه واستقراره، موضحًا أن قناة الجزيرة فقدت مصداقيتها بالكامل في العالم العربي، لا سيما في ظل الأكاذيب والشائعات التي نشرتها بصورة واضحة خلال الفترة الأخيرة.

وشدد على أن الدولة المصرية تعول على الشباب المصري في دحر الشائعات والأكاذيب من قناة الجزيرة والإعلام القطري من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق