«الإحصاء في العلوم الإنسانية والاجتماعية» بورشة عمل في جامعة حلوان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انطلقت فاعليات ورشة عمل الإحصاء في العلوم الإنسانية والاجتماعية عبر تطبيق زووم، والتى نظمتها وحدة دعم البحث العلمي بجامعة حلوان، تحت إشراف الأستاذ الدكتور محمد القصاص مدير وحدة دعم البحث العلمي ومستشار البحث العلمي لقطاع الدراسات العليا بالجامعة، وهي تعد ورشة عمل أُعدت للمهتمين بالبحث العلمي في المجالات الإنسانية والاجتماعية.

حاضر في ورشة العمل الدكتور أحمد ربيع حسني المدرس بقسم علم الاجتماع بكلية الآداب بجامعة حلوان، وحضر ورشة العمل 250 باحث وعضو هيئة تدريس من كليات الجامعة والعديد من الجامعات المصرية والعربية، وأدار ورشة العمل الدكتورة فاطمة اسماعيل المدرس بقسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب جامعة حلوان وعضو المكتب التنفيذي لمركز دعم البحث العلمي.

أفاد الدكتور محمد القصاص أن وحدة دعم البحث العلمي تساهم من خلال ورش العمل الافتراضية التي تنفذها في دعم منظومة البحث العلمي، والإبداع والابتكار لتطوير وتوسيع نطاق البحوث العلمية، وانطلاقا من حرص جامعة حلوان على رفع الوعي بالبحث العلمي نحو أهمية وصول المخرجات البحثية إلى المستوى التطبيقي، والعمل على تحفيز وتمكين مقومات التميز في البحث العلمي لتوفر مخرجاته حلولاً للمشاكل التي يواجهها المجتمع.

ناقشت ورشة العمل تعريف الإحصاء، وأهميتها في البحوث العلمية، وتعريف أنواع المتغيرات، حيث إن الهدف من السؤال هو الذي يحدد نوع المتغير، وتنقسم المتغيرات الإحصائية إلى المتغير الكمي، وهو المتغير الذي تتغير حالته من فرد لأخر، ويتم التعبير عن قيم عددية مثل السن والمرتب، وينقسم المتغير الكمي إلى متغير كمي متصل وتكون بها كسور مثل التعبير عن الطول ومعدل الذكاء، ومتغير كمي متقطع ليس به أي علامة عشرية مثل التعبير عن السن بالسنوات، حيث يأتي النوع الآخر من أنواع المتغيرات وهو المتغير الوصفي أو الكيفي، وهو المتغير الذي تتغير حالته من فرد لآخر ويتم التعبير عن قيم غير كمية مثل النوع الاجتماعي .

ثم تناولت ورشة العمل شرح العروض الجدولية وتنقسم إلى الجدول البسيط وهو يعبر عن بيانات متغير واحد، والجدول المركب وهو أوجه العلاقة بين المتغيرين والنسب تكون متباينة ويتم تحويل الارقام الخام إلى فئات، كما تم شرح الاشكال والعروض البيانية للتعبير عن متغير كمى واحد وهى تنقسم إلى المدرج التكراري، والمنحنى التكراري، والمضلع التكراري.

تطرقت ورشة العمل إلى تعريف الأعمدة المجزأة وهي تعبر عن بيانات متغير واحد وصفي، وتعريف الأعمدة المتلاصقة ويعبر بها عن بيانات متغيرين وصفيين في شكل بياني مثل التعليم في الريف والحضر وهذا يتم على برامج الاحصاء ( SPSS أو Excel وغيرهم)، وتم أيضا خلال ورشة العمل شرح شكل الانتشار أو النقط المبعثرة ويعبر بها عن بيانات متغيرين كميين مثل الأعمار والدخول ونستنتج من شكل الانتشار مدى وجود علاقة واتجاه العلاقة سواء كانت خطية أو طردية أو قوة العلاقة.

و تضمنت الورشة أيضا شرح أشكال الانتشار وقراءتها، وتوضيح الدائرة البيانية، ومقاييس النزعة المركزية وينقسم إلى الوسط الحسابي وهو أدق المقاييس الاحصائية واكثرها استخداما في البحوث والدراسات الاجتماعية مثل الحصول على متوسط الأعمار وذلك من خلال حاصل قسمة مجموع القيم على العدد الكلي للحالات، وكذلك الوسيط الحسابي وهو من المقاييس الاحصائية التي تتعامل مع رتب القيم، والمنوال وهو القيمة الأكثر تكرارًا وتستخدم في المتغيرات الفئوية .

كما تم شرح مقاييس التشتت وتنقسم إلى الانحراف المعياري هو الجذر التربيعي لمتوسط مربعات انحرافات القيم عن وسطها الحسابي، والتباين وهو مجموع مربعات انحرافات القيم عن وسطها الحسابي، والمدى وهو من أبسط وأسهل مقاييس التشتت والتى لا تتعامل مع كل قيم المتغير، كما تم توضيح معاملات الارتباط وهي تقيس مدى وجود العلاقة وقوتها وهناك نوعين من العلاقة ( علاقة عسكية- علاقة طردية).

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق