ما حكم تأخير قضاء رمضان للسيدات؟.. الأزهر للفتوى يحذر النساء من تلك الحالة (فيديو)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ما حكم تأخير قضاء رمضان للسيدات؟.. الأزهر للفتوى يحذر النساء من تلك الحالة (فيديو), اليوم الأربعاء 3 أبريل 2024 01:21 مساءً

تعد مسألة تأخير صيام رمضان إلى ما بعد قدوم الشهر الكريم في العام التالي من أحد المسائل التي تشغل الكثير من النساء، ومن جانبها أوضحت الدكتورة منى محمد يونس، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن المولى - عز وجل - أوجب على المسلم البالغ العاقل المستطيع صيام شهر رمضان.

 

ما حكم تأخير قضاء رمضان للسيدات

وأشارت إلى أن الإفطار في رمضان لا يكون إلا بوجود عذر شرعي لذلك من حيض أو نفاس أو مرض أو غيرها من الأمور التي تبيح الفطر، وإذا أفطرت المرأة المسلمة في رمضان لعذر شرعي وجب عليها قضاء تلك الأيام في أي وقت من أيام العام سواء كان هذا الصيام متتابع أو بشكل متقطع.

Advertisements

وأضافت “ عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية” لـ “فيتو" أن يجوز للمرأة قضاء الأيام التي عليها طوال أيام العام حتى شهر شعبان، لافتا إلي أنه لا يجوز التكاسل في تلك الحالات وأن الذمة لا تبرأ إلا بقضاء تلك الأيام.

وأوضحت عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أنه في حال تكاسل المرأة عن صيام تلك الأيام فعليها في تلك الحالة الاستغفار أولًا ثم تصوم رمضان هذا العام بشكل طبيعي، وبعد انتهاء الشهر الكريم تشرع في صيام الأيام التي عليها من العام الماضي.

حكم صيام الحامل في رمضان 


يقول الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إنه يجوز للحامل  أن تفطر في رمضان، وعليها القضاء دون الفدية إن استطاعا ذلك، موضحًا أنه إذا كانت لا تستطيع الصوم بسبب مرض لا يرجي شفاؤه فعليها أن تخرج الفدية ولا تقضي ما عليها من صيام.

فيما أكدت دار الإفتاء المصرية أنه بناء على قول الطبيب فيجوز للحامل الإفطار مع تعويض الأيام بعد انقضاء الحمل والرضاعة إذا كان الصوم يضر بها أو بالجنين أو بالطفل الرضيع ولا تخرج فدية.

 

هل يجوز إخراج كفارة فقط دون الصيام؟


وفي سياق آخر قال الدكتور عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا يجوز للمرأة الحامل تعويض ما فاتها من صيام بالكفارة فقط، لافتا إلى أن الحامل مثلها مثل المريض مرض مؤقت وسيزول وهذا النوع من الأعذار يجب عليه التعويض بالصيام وليس الكفارة

وأضاف عويضة خلال صفحة دار الإفتاء ردا على سؤال تقول السائلة: " أفطرت رمضان بسبب الحمل، فهل يجوز لي إخراج كفارة فقط دون الصيام "؟. قائلًا: " لا يجوز لأن الحمل والرضاعة يكونا لفترة وتنتهي تلك الفترة يستمر فترة مؤقتة ثم تضعي حملك وتنتهي فترة الرضاعة، فمثلك مثل الرجل الذي أجرى عملية جراحية في نهار رمضان فأفطر أسبوع وشفاه الله فيجب عليه ان يقضي ما عليه بالصيام بعد انتهاء رمضان.

وتابع عويضة: أما الشخص الذي لديه مرض مزمن لا يرجى شفائه أي إنه مستمر معاه لسنوات أو طوال حياته، فهذا الشخص عليه كفارة صيام ولا يجوز له الصوم فإذا نصحه الطبيب بعدم الصيام وخالف تعليمات الطبيب فهو آثم شرعا.

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.


 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق