الكونغرس يتحدى رسمياً الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الكونغرس اليوم الجمعة، انه يتحدى رسمياً "فيتو" الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بعد تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي، وأقر ميزانية الدفاع للعام المالي 2021.

وقد سبق وأيد مشروع القانون أكثر من ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي. وفقاً لـ سبوتنيك.

في 23 ديسمبر، استخدم ترامب حق النقض ضد قانون الدفاع الوطني.

ويوم الاثنين، صوت مجلس النواب الأمريكي، بتأييد 322 نائب ومعارضة 87 نائب، لإلغاء الفيتو الذي استخدمه ترامب لتعطيل 740 مليار دولار إجمالي ميزانية الدفاع، وبالتالي إرسال الإجراء إلى مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الجمهورية للنظر فيه.

واستخدم ترامب حق النقض ضد ميزانية الدفاع، لأنه لن يلغي المادة 230 التي تحمي شركات التكنولوجيا من المسؤولية عن تقييد أو فرض الرقابة على محتوى الطرف الثالث عبر الإنترنت؛ إبطال أو إبطاء انسحاب القوات

الأمريكية المنتشرة في الخارج وإعادة تسمية القواعد العسكرية التي تحمل أسماء شخصيات الكونفدرالية. وتتضمن ميزانية الدفاع أحكامًا لفرض عقوبات على مشروع خط أنابيب نورد ستريم 2 وضد تركيا للحصول على نظام الدفاع الجوي الروسي "إس-400".

وكان ترامب قد وجه انتقادات لاذعة لميزانية الدفاع قبل أيام، ووجه خلالها اتهامات لمصر بأنها تستفيد من أموال المعونة الأمريكية، من أجل شراء أسلحة روسية، بحسب وصفه في مقطع فيديو نشره عبر حسابه بموقع "تويتر".

to limit debate passed 80-12. It needed 60 votes to pass This is a Twitter Status This is a Twitter Status — Bloomberg Quicktake (@Quicktake)

​​جاءت تصريحات ترامب، ضمن انتقاده للكونغرس الأمريكي، عقب مصادقته على حزمة مساعدات "كوفيد 19"، وقال ترامب: "أعضاء الكونغرس لم يقرأوا حتى مضمون المشروع الذي يتضمن 85.5 مليون دولار لمساعدة كمبوديا، و134 مليون دولار لميانمار، و1.3 مليار دولار لمصر، حيث سيخرج الجيش المصري لشراء معدات عسكرية روسية بشكل شبه حصري، و25 مليون دولار لبرامج الديمقراطية في باكستان، وعناصر أخرى غير ضرورية للإغاثة من فيروس كورونا".

وقال إن "مشروع القانون الذي يخططون الآن لإرساله إلى مكتبي مختلف كثيرا عما كان متوقعا... إنه حقا وصمة عار".

ورد خبراء مصريون على تصريحات ترامب، بقولهم إنها تجافي الحقيقة بصورة كبيرة، لأن مصر لا تحصل على المعونة الأمريكية في صورة أموال سائلة، بل يكون لها مسارات محددة متفق عليها بين الجانبين مثل التدريب وإرسال البعثات والخبراء واستيراد قطع غيار الأسلحة من الولايات المتحدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق