ترامب يقترب من العودة للبيت الأبيض، إلي أين وصلت الانتخابات الرئاسية الأمريكية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ترامب يقترب من العودة للبيت الأبيض، إلي أين وصلت الانتخابات الرئاسية الأمريكية, اليوم الجمعة 9 فبراير 2024 04:31 مساءً

الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يبدو أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قاب قوسين أو أدني من العودة إلي البيت الأبيض، فقد عزز تحقيقه فوزا سهلا في انتخابات المجالس الشعبية التي أجريت في ولاية نيفادا الخميس، أفضليته في السباق لنيل ترشيح الحزب الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وكان ترامب المرشح البارز الوحيد على بطاقات الاقتراع التي صوّت بها أعضاء الحزب الجمهوري في الولاية الواقعة بجنوب غرب الولايات المتحدة.

Advertisements

وأظهرت النتائج الأولية أن الرئيس السابق حقق فوزا كاسحا. وأكدت شبكات التلفزيون الأمريكية أن ترامب سيحصل على أصوات جميع مندوبي الحزب عن الولاية.

 

فوز ترامب في ولاية نيفادا

ويتقدم ترامب بفارق كبير على منافسته نيكي هايلي في السباق الجمهوري، ويتوقع أن يعزز أفضليته بشكل إضافي في انتخابات ولاية كارولاينا الجنوبية التي تتحدر منها السفيرة السابقة لدى الأمم المتحدة، والمقررة في وقت لاحق من هذا الشهر.

وشددت هايلي، الأربعاء، على أنها لن تنسحب من السباق رغم أن نتيجته تبدو محسومة لصالح ترامب.

وقالت أمام مهرجان انتخابي في كاليفورنيا ليل الأربعاء "أنا باقية على المدى الطويل"، مضيفة "سيكون الأمر فوضويا، ومؤلما، وسيترك بعض الكدمات، لكن في نهاية المطاف، أنا لا أمانع تلقّيها إذا كنتم إلى جانبي".

ورأى ترامب أن استمرار هايلي في السباق الجمهوري لا يثير امتعاضه. وقال الخميس: "لا أعرف لماذا تواصل (الترشح)، لكن دعوها تقوم بذلك"، مضيفا "لا أكترث لذلك فعلا".

وتابع: "أعتقد أن ذلك سيئ للحزب. أعتقد أنه سيئ بالنسبة إليها".

وفاز ترامب حتي الان بأصوات الحزب بهامش ثلاثة مقابل واحد لصالح هايلي، ما منحه كل المندوبين المتوفرين للمؤتمر العام للحزب المقرر في ويسكونسن في يوليو المقبل، والذي سيتمّ خلاله اختيار مرشح الحزب لخوض الانتخابات في مواجهة المرشح الديمقراطي الذي يرجح أن يكون الرئيس الحالي جو بايدن.

 

فوز ترامب بولايتي آيوا ونيوهامبشر

وبدأ الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بالتحضير لنفسه مرشحًا رئيسًا للحزب الجمهوري بالانتخابات العامة أمام الرئيس جو بايدن، وذلك بعدما فاز بالانتخابات التمهيدية في عدد من الولايات مما شدد قبضته أكثر وأكثر.

 

 

ولعل انتصارات ترامب المتتالية في ولايتي آيوا ونيو هامبشر ثم نيفادا تزيد من الضغوط على آخر منافسيه الرئيسيين، السفيرة الأممية السابقة نيكي هيلي، للخروج من السباق، وهو ما أصرت الأخيرة على أنه لن يحدث. فبعد انسحاب حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس من المارثون الانتخابي للجمهوريين، تخوض المندوبة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، معركة انتخابية ضاربة ضد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي تعززت فرصه لانتزاع بطاقة الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل.

 

من هي نيكي هايلي؟

ولدت «نيماراتا» التي تعرف الآن باسم «نيكي هايلي»  في يناير 1972، وحصلت على بكالوريوس في علوم المحاسبة من جامعة «كليمسون»، وبعد تخرجها مباشرةً، تم تعيينها في مجلس إدارة الغرفة التجارية في «ليكسينجتون» عام 2003، وفي نفس العام، أصبحت أمينة الرابطة الوطنية لسيدات الأعمال، وبعدها رئيسة لفرع الرابطة في ولاية كارولينا الجنوبية.

ونيكي هايلي، التي يراودها حلم نيل لقب السيدة الأولى في الولايات المتحدة، هي ابنة مهاجرين هنديين من «السيخ»، هاجرا إلى كندا، بعد أن حصل الزوج على منحة دراسية في جامعة كولومبيا البريطانية، وبعد حصوله على درجة الدكتوراه في عام 1969، انتقل مع عائلته للإقامة في ولاية كارولينا الجنوبية.

وشغلت نيكي هايلي، البالغة من العمر 51 عامًا، عضوية مجلس النواب عن ولاية كارولينا الجنوبية، خلال الفترة بين عامي 2005 و2011، إلى أن تم انتخابها حاكمة للولاية حتى 2017، قبل أن يتم تعيينها سفيرة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة.

 

تقدم ترامب فى استطلاعات الرأي

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أظهر استطلاع رأي أجرته شبكة تلفزيون أمريكية، تراجع شعبية الرئيس الديمقراطي جو بايدن، وتراجع حظوظه فى انتخابات الرئاسة الأمريكية 2024، أمام نظيره الجمهوري دونالد ترامب.

وفقًا لاستطلاع وطني جديد أجرته شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية، تخلف جو بايدن، عن المرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب في المقارنات السياسية والشخصية الرئيسية، بما في ذلك بأكثر من 20 نقطة حول المرشح الذي سيتعامل بشكل أفضل مع الوضع الاقتصادي، وعجز بايدن أمام ترامب في التعامل مع الهجرة والحدود بأكثر من 30 نقطة.

وأظهر استطلاع الرأي، أن ترامب يتفوق على بايدن بـ 16 نقطة في الكفاءة والفعالية، وهو تراجع عن عام 2020، عندما كان بايدن يتقدم على ترامب في هذه الصفة بـ 9 نقاط قبل أن يهزمه في تلك الانتخابات.

وحسب استطلاع الرأي الذي جاء قبل أشهر من انتخابات الرئاسة الأمريكية، انخفض معدل تأييد بايدن إلى أدنى مستوى خلال رئاسته في استطلاعات "إن بي سي نيوز" إلى 37%، بينما وافق أقل من 3 من كل 10 ناخبين على طريقة تعامله مع الحرب التى تشنها إسرائيل على قطاع غزة.

وفسرت نتائج الاستطلاع، سبب تقدم ترامب على بايدن بخمس نقاط بين الناخبين المسجلين في انتخابات افتراضية للانتخابات العامة لعام 2024، بنسبة 47% مقابل 42%.

وحول المنافسة بين بايدن وترامب، قال خبير استطلاعات الرأي الديمقراطي جيف هورويت من شركة هارت ريسيرش أسوشيتس، الذي أجرى الاستطلاع مع خبير استطلاعات الرأي الجمهوري بيل ماكينتورف وفريقه في استراتيجيات الرأي العام، إن هذه النتائج تكشف أن رئاسة بايدن في خطر.

وقال خبير استطلاعات الرأي: "الأمر الأكثر إثارة للقلق هو تآكل موقف بايدن ضد ترامب مقارنة بما كان عليه قبل أربع سنوات، وبكل المقاييس مقارنة بعام 2020، هناك تراجع لبايدن".


ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق