"قتل مراته وكان هيدبح بنته".. لماذا تخلص سائق من زوجته في بيت حماته بالمنيب؟ - Masrawy - مصراوي

masr 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

08:11 ص الإثنين 01 أغسطس 2022

كتب- محمود الشوربجي:

أقدم زوج "سائق توك توك"، على قتل زوجته بمنطقة المنيب، لرغبته في الحصول على أموالها، ومع رفضها أقدم السائق على التخلص منها، داخل منزل والدتها.

في حلقة جديدة من "دماء في عش الزوجية" التي يتناولها "مصراوي" من واقع التحريات الرسمية والمصادر المختلفة، نروي تفاصيل مقتل زوجة على يد زوجها بعد سنوات من الكفاح معه.

المجني عليها كانت تعمل صباحًا بأحد المصانع، وبعد الظهر لدى مكتب محاماة، حتى اشترت من أموالها "توك توك" لزوجها، للعمل عليه وتوفير مستلزمات طفلتيهما "شاهندة، وشهد"، لكنه كان يستولي على أموالها ويعتدي عليها بالضرب، ليشتري مواد مخدرة، ولا ينفق على أسرته.

الضحية -التي كانت بشقة والدتها المسنة- فوجئت بحضور الزوج يطلب منها نقودًا، فأعطته 100 جنيه، ليرد عليها "إنتِي معاكِ فلوس تانية، بتخبيها فين" في الوقت ذاته وضع "مفك" على رقبة ابنتهما، كأحد سبل تهديد الزوجة.

"لو ماخدتش فلوس هدبحلك بنتك شهد" قالها "مصطفى. ب" 34 سنة، وهو يضع "المفلك" على رقبة ابنته، مهددًا زوجته "فاطمة. ص"، التي حاولت التصدي له بإخراجه من باب شقة والدتها في منطقة المنيب بالجيزة؛ ليسدد لها طعنتين نافذتين بالبطن -من خلال سلاح أبيض كان بحوزته-، فلقيت مصرعها في الحال.

"طعنها وهرب وساب التوك توك بتاعه خلف الشارع"، الزوج المتهم ظن أنه أصاب زوجته بجرح مثلما اعتاد أن يفعل بها، وذهب ليُسلم نفسه إلى قسم الشرطة التابع له، لكنه علم بعدها هناك أنها قد فارقت الحياة.

وكان قسم شرطة الجيزة تلقى بلاغًا يفيد مقتل ربة منزل داخل مسكنها بمنطقة المنيب، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة، وبالتحري تبين أن المجني عليها تم قتلها على يد زوجها، بسبب خلافات أسرية، حيث اعتدى عليها بسكين.

وبمواجهته المتهم اعترف بارتكاب الواقعة، وأرشد عن سلاح الجريمة، فتم إحالته إلى النيابة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وتم تجديد حبسه 15 يومًا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت جول