أرسنال بعشرة لاعبين يفرض التعادل على ليفربول - beIN SPORTS MENA Arabic

masr 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


وكان من المقرر أن يقام لقاء الذهاب على ملعب الإمارات في العاصمة لندن الخميس الفائت قبل أن يتم إرجاؤه بسبب إصابات بفيروس كورونا في صفوف ليفربول.

وستحسم هوية الفريق الذي سيواجه تشيلسي في النهائي، الخميس المقبل عندما يلتقي الفريقان إيابًا في العاصمة لندن، بعد أن كان البلوز أول المتأهلين الأربعاء بتجديده الفوز على توتنهام (2-صفر ذهابًا و1-صفر إيابًا). 

وخاض فريق المدرب الألماني يورغن كلوب المباراة بغياب نجمي هجومه المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه لانشغالهما مع منتخبي بلديهما في كأس أمم إفريقيا في الكاميرون، بالإضافة الى لاعب الوسط الغاني نابي كيتا، وحل مكانهما البرتغالي المتألق هذا الموسم ديوغو جوتا والياباني تاكومي مينامينو.

من جهته، وللأسباب ذاتها، غاب عن أرسنال كلّ من الغابوبي بيار-إيميريك أوباميانغ الذي يعاني مع فريقه مؤخرًا لأسباب انضباطية، المصري محمد النني، الإيفواري نيكولاس بيبي والغاني توماس بارتي.

وكاد الحارس آرون رامسدايل أن يتسبب بهدف لفريقه عندما قطع قائد ليفربول جوردان هندرسون كرته عندما كان يرفعها على مشارف المنطقة قبل أن ينجح باللحاق به ويحولها إلى ركنية (12).

وطرد تشاكا بعد أن رفع الظهير الأيسر الاسكتنلدي أندرو روبرتسون كرة طويلة رائعة خلف المدافعين نحو جوتا إلى مشارف المنطقة، وحين كان يحاول الأخير ترويضها بصدره والتوغل داخل المنطقة، رفع السويسري قدمه محاولاً تشتيتها مسقطًا البرتغالي أرضًا (24).

على إثرها، أخرج المدرب الاسباني ميكيل أرتيتا نكيتاه ودفع بالمدافع روب هولدينغ.

ورغم سيطرة ليفربول، إلا أنّ أرسنال نجح في الحد من خطورته وحرمه من أي تسديدة على المرمى قبل الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وأتت التسديدة الأولى بين الخشبات الثلاث في اللقاء في الدقيقة 72 بعد أن وصلت الكرة إلى بوكايو ساكا لاعب أرسنال داخل المنطقة سددها نحوالمرمى لكن الحارس البرازيلي أليسون بيكر خرج لها في الوقت المناسب. 

وأهدر مينامينو فرصة محققة لليفربول بطريقة غريبة، عندما خرج رامسدايل إثر عرضية من أوكسلايد-تشامبرلاين وكان المرمى خاليًا، إلا أن الياباني سددها فوق العارضة (90).

وكان جونز صاحب التسديدة الوحيدة على المرمى في اللقاء للريدز إلا أن رامسدايل أبعدها بقبضتي يديه (90+2).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت جول