ما أسباب انخفاض خصوبة المغربيات ؟

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الرباط - " وكالة أخبار المرأة "

أصدرت المندوبية السامية للتخطيط أخيرا، تقريرا يفيد بأن معدل الخصوبة في صفوف النساء بالمغرب في منحى تراجعي.
معدل خصوبة الشابات المغربيات يتفاوت بين الوسطين الحضري والقروي، حيث انخفضت النسبة من 2.1  %سنة 2003 إلى 1.9 % سنة 2020 في الوسط الحضري، بينما انخفضت، خلال الفترة نفسها، من 3.0 % إلى 2.4 % في الوسط القروي.
وأظهرت نتائج تقرير الصادر أن هناك ارتباط بين تراجع معدل خصوبة النساء واستعمال موانع الحمل.
 وحسب نفس القرير فإن استخدام موانع الحمل، سواء الحديثة أو التقليدية، تطور، منتقلا من 63 % سنة 2004 إلى 67.4 % سنة 2011، إلى 70.8 % سنة 2018.
ويتقارب استعمال وسائل منع الحمل في الوسطين الحضري والقروي، إذ  بلغت النسبة في الوسط الحضري 71.1 %؛ منها 55.9 % من الوسائل الحديثة. وفي الوسط القروي، بلغت النسبة 70.3 %؛ منها 61.1 % حديثة.
في المقابل، بلغت نسبة النساء في عمر 15-49 سنة، المتزوجات ولكنهن لا يستعملن أية وسيلة لمنع الحمل، ويبلّغن عن عدم رغبتهن في المزيد من الأطفال أو الرغبة في تأخير الطفل التالي 11.3 % سنة 2018.
 ولمعرفة أسباب تراجع خصوبة المرأة المغربية في السنوات الأخيرة، تواصل موقع Le360، مع الدكتورة نادية مزيان، أخصائية النساء والتوليد، التي قالت أن هناك عدة أسباب وراء انخفاض معدل خصوبة النساء، منها التي تهم الصحة الجسدية، وأخرى اجتماعية.
وعن الأسباب الاجتماعية، تقول الدكتورة مزيان: " من بين مسببات انخفاض معدل الخصوبة عند المرأة، هو تأخر سن الزواج، لأن خصوبة المبيض تبدأ في التراجع ابتداء من عمر 35 عاما، أي أن كمية البويضاتات تبدأ في الانخفاض في هذا السن، وجودتها تقل ابتداء من سن الأربعين".
 أما العوامل الصحية التي تؤدي إلى انخفاض الخصوبة عند المرأة، فهي السمنة، وتقول الدكتور نادية في هذا الصدد، إن "السمنة من بين أهم أسباب مشكل الإباضة".
وأضافت: " هناك أيضا مشكل التدخين، سواء كانت السيدة مدخنة، أو تعيش في محيط مدخن، يعني أنها تستنشق أو تتعرض لدخان السجائر بالرغم من كونها غير مدخنة".
و حسب المتحدثة نفسها، فرابع أسباب تراجع معدل الخصوبة، هو نمط العيش، أي التغذية والرياضة، فاتباع نظام غذائي غير صحي وعدم ممارسة الرياضة، يؤدي إلى السمنة، وبالتالي إلى انخفاض معدل الخصوبة.
وعن حقيقة تأثير موانع الحمل على خصوبة المرأة، أكدت الدكتورة مزيان، أن موانع الحمل ليس لديها أي تأثير على الخصوبة.
وتابعت: " موانع الحمل تقوم بوظيفتها في وقت استعمالها فقط، أي أنها توقف عمل المبيض خلال استخدامها، وفور ايقافها تعود خصوبة المرأة إلى حالتها الطبيعية".
 وأكدت هذه الأخصائية، أن المرأة التي لا تعاني وزوجها من أي مشاكل في الخصوبة، فإنها ستتمكن من الحمل فور توقفها عن استخدام موانع الحمل، وبالتالي فإن استعمال حبوب منع الحمل لا تؤثر على الخصوبة، ولكنها فقط تؤجل برنامج الانجاب.
وبخصوص أفضل أنواع موانع الحمل، كشفت هذه الدكتورة، أن كل سيدة لديها مانع حمل معين يناسبها، والذي يحدده لها طبيبها بعد الفحص الطبي، وفي حال كانت لا تستطيع استعمال أي نوع من أنواع موانع الحمل، ففي هذه الحالة يلجأ الزوجين للعازل الطبي.
ووهجت الدكتورة نادية مزيان، نصيحة للنساء لتفادي الوقوع في مشكل انخفاض الخصوبة، وهو عدم تأجيل برنامج الانجاب، لأن أنسب سن للولادة يكون بين 25 سنة و35.

إخترنا لك

0 تعليق

يلا شوت جول