السبب وراء سلسلة موجات الحرارة الغير مسبوقة.. المنظمة العالمية للأرصاد توضح!

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية على لسان المتحدثة باسمها كلير نوليس، إن تغير المناخ وراء السلسلة غير المسبوقة طويلة الأمد من موجات الحرارة المسجلة في الولايات المتحدة وكندا وأماكن أخرى.

وأشارت المتحدثة باسم المنظمة كلير نوليس - في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، في جنيف إلى أن أنماط الطقس في نصف الكرة الشمالي بأكمله قد أظهرت أنماطًا كوكبية متموجة غير عادية في هذا الصيف، بما أدى إلى ارتفاع درجات الحرارة والجفاف والبرد والرطوبة بشكل غير مسبوق في أماكن مختلفة.

ولفتت نوليس إلى أن الأمطار الغزيرة تسببت في حدوث فيضانات مدمرة تسببت في سقوط عشرات الضحايا في غرب أوروبا في الوقت الذى تعاني أجزاء من الدول الاسكندنافية من موجة حارة دائمة، كما تسببت الحرارة غير المسبوقة في غرب أمريكا الشمالية أيضا في حرائق الغابات المدمرة، ونوهت المتحدثة إلى أن بعض أجزاء من أوروبا الغربية تلقت ما يصل إلى شهرين من الأمطار في يومين فقط 14 و 15 يوليو، وذلك على التربة التي كانت بالفعل قريبة من التشبع، وهو ماكان له أثر كبير في المناطق الأكثر تضررا في بلجيكا وهولندا ولوكسمبورج وألمانيا.

وأوضحت نوليس، أن ألمانيا وبلجيكا كانت أكثر البلدان تضررًا من الفيضانات في أوروبا من حيث الخسائر البشرية، حيث أفادت السلطات عن مقتل العشرات وفقد عدد أكبر في الوقت الذي تأثرت بشدة أيضا لوكسمبورغ وهولندا وسويسرا وأجزاء من شمال شرق فرنسا، وأفادت المتحدثة بأنه في الوقت الذي عانت أوروبا الوسطى من فيضانات قاتلة فان أوروبا الشمالية عانت من موجة حر ممتدة، حيث سجلت فنلندا أخر شهر يونيو على الإطلاق وامتدت الحرارة حتى شهر يوليو الجاري، إذ سجلت إحدى المدن في جنوب فنلندا 27 يومًا متتاليًا بدرجات حرارة أعلى من 25 درجة مئوية، وقالت المتحدثة باسم المنظمة الدولية، إن تلك هى أطول موجة حر تشهدها فنلندا منذ عام 1961 على الأقل.

0 تعليق