مفاجأة في واقعة حرق فتاة لوالدها.. هل هتك عرضها ؟

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تسلمت النيابة العامة في الجيزة، منذ قليل، تقرير الطب الشرعي الخاص بالفتاة المتهمة بقتل والدها في دائرة قسم شرطة بولاق الدكرور، حيث أكد عذريتها وعدم تعرضها لأي نوع من الاعتداء الجنسي وذلك بعد توقيع الكشف الطبي عليها بناء على قرار النيابة العامة.

وكان أهالي حارة "سيد مرزوق"، قد استيقظوا على حريق ضخم في أحد المنازل وبدأوا يتخبطون في الشوارع باحثين عن أماكن ألسنة النيران حتى عثروا على شقة عامل في الدور الأول تخرج منها النيران.

ودخل المواطنين الشقة ليجدوا فيها جثة متفحمة مختفية الملامح على السرير ليستغرب الجميع عما حدث وعن سبب حرق الجثة، وأبلغوا رجال مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور.

حقيقة الحريق
وبدأ رجال مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور في فحص ملابسات الواقعة، واتضح أن فتاة قاصر تبلغ من العمرالـ 14 سنة، غادرت المنزل وقت اندلاع الحريق وتحمل في يدها حقيبة بلاستيكية جمعت بها بعض قطع من ملابسها، واتضح أنها ابنة الضحية وهي مَن ارتكبت الواقعة.

هتك عرض
واتضح أن الضحية يدعى "كريم" يبلغ من العمر41 سنة، يعمل سائق، وقتلته نجلته حرقًا للتخلص منه، وبررت جريمتها: "بيتعدى عليا وبيجيرني على معاشرته ومش عايز يجوزني، أنا خلصت منه".

اعترافات المتهمة
وادعت الفتاة المتهمة أنها تنتقم من والدها الذي اعتدى عليها جنسيا وأجبرها على معاشرته عدة مرات.

ويوم الجريمة استغلت استغراقه في النوم داخل غرفة نومه وأحضرت جركن بنزين وقامت بسكبه عليه ثم أشعلت النيران وحملت ملابسها داخل كيس بلاستيك أسود اللون وهربت من المنطقة.

 

0 تعليق