حالة واحدة لتجنب الموجة الرابعة لكورونا في مصر "متوقعة في سبتمبر"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رغم انحسار الموجة الـ3 لفيروس كورونا المستجد في مصر، وانخفاض أعداد الإصابات بشكل تدريجي، إلا أن التخوفات من وجود موجة 4 للجائحة لا يزال مستمرًا في الوقت الذي تكثف فيه الحكومة جهودها للتوسع في حملة التطعيم باللقاحات.

وقال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، لمصراوي، إنه من المنتظر أن تساهم حملة التطعيم بلقاح كورونا في الحد من انتشار إصابات كورونا وخفض الوفيات بشكل كبير خلال المرحلة المقبلة، خاصة مع التوسع في تطعيم المواطنين باللقاحات، وبالتالي تجنب الموجة الرابعة من الجائحة.

وتوقع أستاذ علم انتشار الأوبئة، أن تبدأ الموجة الرابعة في شهر سبتمبر المقبل، وفقًا للبيانات الإحصائية للجائحة، حال عدم وجود مناعة لدى أغلب المواطنين من كوفيد-19.

وأوضح أن هناك حالة واحدة يمكن أن تساهم في تجنب التأثير السلبي لهذه الموجة، يكمن في نجاح الحكومة في تطعيم 5 ملايين مواطن، ما يساهم في إضعاف تأثيرها.

بدوره، أوضح الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، لمصراوي، إن هناك انخفاضًا مستمرًا لإصابات ووفيات كورونا منذ أسابيع مما يشير إلى انحسار الموجة الـ3 لكورونا.

وأشار الحداد أنه حال زيادة تطعيمات كورونا وإقبال المواطنين عليها، فبنسبة كبيرة لن تكون هناك موجة 4 من الوباء، وإن حدثت في شهور الخريف ستكون الأقل عنفًا، لأن جزءًا كبيرًا من المواطنين، خاصة الفئات الأكثر خطورة، قد حصلوا على اللقاح.

وأضاف: "لهذا نقول للمواطنين إنه بالتطعيم لن يكون هناك موجة 4، لأن التطعيمات ووسائل الحماية مثل الكمامات والتباعد الاجتماعي هي المؤشر لوجود موجة 4 من عدمه".

وواصلت الأعداد الرسمية لإصابات ووفيات كورونا انخفاضها التدريجي في مصر، وصولًا إلى مستوى الـ500 حالة، بعد تجاوز ذروة الموجة 3 للجائحة رسمياً.

وفي أحدث إحصاء لوزارة الصحة، تم تسجيل 589 حالة إيجابية جديدة بكورونا، و31 حالة وفاة، بنهاية أمس الجمعة.

وهبطت أعداد الحالات الإيجابية التي توثقها وزارة الصحة إلى ما دون الـ1000 إصابة منذ بداية الشهر الجاري، لأول مرة منذ نهاية أبريل، الذي شهد حينها بدء تصاعد الأعداد تدريجياً حتى الوصول إلى ذروة الموجة الـ3 منتصف مايو بتسجيل 1203 حالات.

ودفع هذا الانخفاض إلى تحسن المؤشرات الوبائية للفيروس، إذ ارتفع مؤشر التعافي مدفوعًا بانخفاض الإصابات ليصل إلى 74.1%، ومن المتوقع أن يستمر في الارتفاع خلال الأيام المقبلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق