يورو 2020 .. أرقام قياسية تنتظر «انتفاضة» رونالدو مع البرتغال

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

لايزال يرتبط اسم كريستيانو رونالدو بالأرقام القياسية وهو على وشك تحطيم المزيد مع اقتراب انطلاق مُنافسات يورو 2020 في سن 36 عامًا، قد تكون هذه واحدة من البطولات الكبرى الأخيرة في مسيرة كريستيانو رونالدو اللامعة.

ويتمتع رونالدو بحالة جيدة مع اقتراب نهائيات كأس الأمم الأوروبية بالنسبة للاعب الذي سيطر على ساحة كرة القدم العالمية لما يقرب من عقد ونصف، فإن تحطيم الأرقام القياسية ليس بالأمر الجديد.

على الرغم من عمره، كان رونالدو أحد أفضل الهدافين في أفضل خمس بطولات أوروبية في موسم 2019-20، كما فاز بالحذاء الذهبي في الدوري الإيطالي بتفوقه على الدبابة روميلو لوكاكو بفارق خمسة أهداف.

لقد ألهم البرتغال للفوز بلقب بطولة أوروبا في عام 2016، ونظراً لجودة المنتخب البرتغالي وقوته، فإنهم يمتلكون ما يلزم للذهاب إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020.

دون مزيد من اللغط، دعونا نلقي نظرة على خمسة أرقام قياسية يمكن أن يحطمها كريستيانو رونالدو في يورو 2020 المقبلة.

5- ظهور خاص في أمام أوروبا

ظهر كريستيانو رونالدو لأول مرة في بطولة أوروبا عام 2004، ومنذ ذلك الحين كان لاعباً أساسياً في الفريق الأول للبرتغال.

لقد سيطر على جميع الأرقام، وقاد رونالدو من المقدمة وكان من المؤسف أنه أُجبر على الخروج من الملعب في نهائي يورو 2016 أمام منتخب فرنسا التي فازوا بها في النهاية.

شارك رونالدو في أربع نسخ من نهائيات كأس الأمم الأوروبية حتى الآن، شارك سبعة عشر لاعباً في نهائيات كأس الأمم الأوروبية الأربع.،لكن لم يظهر أحد في الخامسة، عندما يلعب مع منتخب البرتغال في يورو 2020 سيصبح رونالدو أول لاعب يلعب في خمس نسخ من البطولة.

4- أكبر عدد من الأهداف في نهائيات كأس الأمم الأوروبية

بدأ كريستيانو رونالدو مسيرته في بطولة أوروبا بهدف في أول مباراة له أمام منتخب اليونان، أثبت هدفه أنه غير منطقي تمامًا حيث فازت اليونان بمباراة مرحلة المجموعات 1-0.

منذ ذلك الحين، سجل رونالدو ثمانية أهداف أخرى في نهائيات كأس الأمم الأوروبية، من المتوقع أن يضيف الكثير هذه المرة.

هو حاليا متعادل مع مايكل بلاتيني لأكبر عدد من الأهداف المسجلة في البطولة، ومن المثير للاهتمام أن جميع أهداف بلاتيني التسعة جاءت في يورو 1984، وزعها رونالدو على أربع نسخ، إذا هدفاً وحدًا في يورو 2020 فسيصبح أفضل هداف في تاريخ المسابقة.

3- الأكثر مشاركة في اليورو (بما في ذلك الظهور في مرحلة التصفيات)

كريستيانو رونالدو في طريقه ليصبح اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ المسابقة، يحمل الأسطوري جانلويجي بوفون حاليًا الرقم القياسي لمعظم المظاهر في المسابقة، بما في ذلك التصفيات والمراحل النهائية.

شارك الإيطالي في 58 مباراة مع إيطاليا في مسيرته، وأعلن بوفون اعتزاله لعب كرة القدم على المستوى الدولي في عام 2017، وخاض رونالدو 56 مباراة في يورو، في كل من مرحلتي التصفيات والنهائي معًا.

يحتاج إلى خوض ثلاث مباريات أخرى لإطاحة حارس المرمى الإيطالي الأسطوري باعتباره اللاعب الذي ظهر في أكبر عدد من المباريات في اليورو.

ومن بين 56 مباراة خاضها، فاز رونالدو بـ 36 مباراة وتعادل في 12 وتعرض للهزيمة في 8 مباريات.

2 فرصة لإزاحة الألماني برند هولزينباين

كانت البرتغال واحدة من أكثر القوى المهيمنة في أوروبا على مدى السنوات الخمس الماضية، لقد فازوا ببطولتين كبيرتين في السنوات الخمس الماضية، بعد مسيرتهم المظفرة في يورو 2016، تبعوا ذلك بالفوز بالنسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية.

البرتغال لديها فريق مرصع بالنجوم مليء باللاعبين الموهوبين، هم من بين المرشحين للفوز ببطولة أوروبا 2020.

إذا نجح الفريق البرتغالي في الوصول إلى نهائي المسابقة، فستتاح لرونالدو الفرصة ليصبح أكبر هداف في نهائي بطولة أوروبا.

يحتفظ برند هولزينباين من ألمانيا الغربية الرقم القياسي الحالي في عام 1976، وإذا وصلت البرتغال إلى المباراة النهائية، فسيبلغ عُمر كريستيانو رونالدو 36 عامًا و 156 يومًا في ذلك اليوم.

1- أكبر عدد من الأهداف الدولية في التاريخ

يقترب كريستيانو رونالدو من أن يصبح الهداف التاريخي في كرة القدم الدولية، سجل الإيراني علي دائي 109 أهداف باسمه، يتأخر رونالدو في المركز الثاني بقليل برصيد 103 أهداف.

يحتاج سبعة أهداف أخرى ليحل محل علي دائي في الصدارة، من بين اللاعبين النشطين، الإماراتي علي مخبوت هو الأقرب لرونالدو برصيد 73 هدفًا. ويملك كل من الهندي سونيل شيتري والأرجنتيني ليونيل ميسي 72 لكل منهما، من الآمن أن نقول إن رونالدو لن يتم تجاوزه في أي وقت قريب.

إذا تمكن رونالدو من تسجيل سبعة أهداف في يورو 2020 فسيحطم الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف الدولية للاعب في تاريخ اللعبة. سيكون إنجازًا يتوج به أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم.

ستكون أيضًا شهادة على براعة رونالدو المذهلة في التهديف والتي استفاد منها كل فريق لعب معه على الإطلاق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق