«الحركة الوطنية»: قوة الأحزاب انعكاس حقيقي لقوة الدولة وديمقراطيتها ونظامها السياسي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقدت مجموعة العمل المعنية بشئون العضوية بحزب الحركة الوطنية المصوبة، اول اجتماع تحضيري لها برئاسة الدكتور احمد رؤوف رئيس المجموعة ومستشار رئيس الحزب للشئون السياسية والتنظيمية وحضور ومشاركة نهاد خير الله امينة المرأة والدكتور احمد نشأت امين الشباب وخالد العوامي المتحدث الرسمي وأمين الاعلام، وتم خلال الأجتماع مناقشة خطة وآليات العمل خلال المرحلة المقبلة، بما يساعد في تحقيق الهدف والوصول لأرقام العضويات المستهدفة، وناقشت المجموعة خطة التحرك، وسبل وضع أسس وقواعد وعناصر الجذب، والتي يمكن من خلالها إستقطاب عضويات جديدة، تجعل من الحزب مركزاً محورياً مؤثراً في المشهد الحزبي بشكله العام .

وقال احمد رؤوف رئيس المجموعة خلال الاجتماع اننا سنعمل وفق نظام الـ «فوكس جروب» وسنلتقي مع الشباب، ونعقد معهم إجتماعات ولقاءات موسعة، ليس لطلب ضمهم للحزب، ولكن من اجل السماع لارائهم ومقترحاتهم ورؤيتهم للحياة العامة بمشاكلها وتحدياتها وقضاياها المتشابكة، بما يساعدنا في وضع افكار وعناصر لـ الجذب، والتي نحرص على ان تكون نابعة من من داخلهم، بما يساعدنا في تكوين وجهة نظر واقعية، وواعداد وصياغة رسالة معتدلة قوية تتوافق مع واقع واحتياجات الفئات المستهدفه، مشدداً على ان مهمتنا في المستقبل القريب والعاجل ترتكز على خلق ظهير شعبي فاعل وقوي، ظهير حاضن لأفكار الحزب وبرنامجه واهدافه، من خلال آليات وأدوات مرتبة وعمل دورات للتأهيل والتدريب، واكتشاف العناصر المؤهلة الموهوبة والتي تصلح للدفع لها في المواقع القيادية داخل البنيان التنظيمي .

واضاف مستشار رئيس الحزب للشئون السياسية والتنظيمية، اننا الان في مرحلة اعداد وتجهيز الأليات واللغة السياسي، التي سنتوجه بها للفئات المستهدف ضمها للحزب، لغة تكون نابعة منهم واليهم، على اعتبار ان تأسيس القواعد الشعبية، وبناء الكوادر وتقوية الهيكل التنظيمي هو العمل الحزبي الحقيقي، الذي يعكس مدي قوة ورسوخ الكيان أي كيان، بغض النظر عن حصول ذاك الكيان على مقاعد أو مكاسب تُمنح من هنا أو هناك، لأنها ستبقي وتظل مجرد عطايا ومنح وقتيه لا تعكس مطلقاً القوة الحقيقية التنظيمية للحزب على الارض، فالتواجد والانتشار والبناء والايمان بالافكار التنظيمية والحزبية امر مختلف تماماً، امر يضمن البقاء والرسوخ والاستمرارية والنجاح الحقيقي بغض النظر عن حصد مكسب أو غنيمة وقتية، فالغنيمة الحقيقية هو ان يكون لدينا كيان حزبي له قواعده وتنظيمه في اطار يدعم توجهات الدولة وسيادتها واستقرارها .

وشدد رؤوف على أن قوة الأحزاب هي انعكاس حقيقي لقوة الدولة وعدالة ديمقراطيتها وعظمة وبهاء نظامها السياسي، كما يعطي انطباع مشرف للدولة المصرية في نظر المجتمعات الدولية والاقليمية، بان مصر تعيش حالة فريدة من التعددية الحزبية والعمل السياسي الواعي، وبالتالي يمكننا من خلال هذا العمل، والذي اراه عملاً وطنياً بامتياز، يمكننا ان نكون ذراعاً فاعلاً من أذرع الدولة الوطنية، في بناء الأجيال وتثقيف وتوعية الشباب، والتصدي لحروب التغرير والتشوية والتزييف القادمة الينا عبر جبهات كثيرة معادية لبقاء وقوة الدولة المصرية، سواء من الداخل أو من الخارج .

-

يذكر أن اللواء رؤوف السيد على رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، كان قد اصدر قراراً بتشكيل مجموعة عمل برئاسة الدكتور أحمد عبدالرؤوف مستشار رئيس الحزب للشئون السياسية والتنظيمية وعضوية كل من: «أمينة المرأة، وأمين الإعلام، وأمين العضوية، وأمين الشباب»، على ان تكون مهمة مجموعة العمل تفعيل العضوية ومتابعتها بالمحافظات بحيث تحقق الهدف المنشود خلال 7 اشهر، وذلك خلال الفترة من 1/6/2021 إلى 31 / 12 / 2021 م، ووفقاً لنص القرار فأنه يحق لرئيس المجموعة الإستعانة بمن يراه سواء من قيادات وكوادر الحزب وكذلك بسكرتارية الحزب لإنجاز المهمة الموكلة اليهم .

وجاء نص القرار الذي حمل رقـــــم ( 24 ) لسنة 2021 كالأتي:- بعد الإطلاع على قانون الأحزاب السياسية رقم ( 40 ) لسنة 1977 وتعديلاته.. وبعد الإطلاع على لائحة النظام الأساسي.. تقرر: أولاً: تشكل مجموعة عمل برئاسة السيد الأستاذ / أحمد عبدالرؤوف السيد مستشار رئيس الحزب للشئون السياسية والتنظيمية وعضوية كل من: 1 – السيدة / أمينة المرأة.. 2 – السيد / أمين الإعلام.. 3 – السيد / أمين العضوية.. 4 – السيد / أمين الشباب.. ثانيا: تكون مهمة هذه المجموعة تفعيل العضوية ومتابعتها بالمحافظات بحيث تحقق الهدف المنشود.. وذلك خلال الفترة من 1 / 6 / 2021م إلى 31 / 12 / 2021م.. ثالثاً: لرئيس المجموعة الإستعانة بمن يراه وكذلك الإستعانة بسكرتارية الحزب لإنجاز مهمة المجموعة.. رابعاً: ينفذ إعتباراً من تاريخه.. «صدر في: 3 / 6 / 2021» .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق