بالفن.. فلسطينيون أسمعوا العالم صوت قضيتهم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سجل الفن الفلسطينى حضورًا بارزًا فى العصر الحديث إلا أن الحركة التشكيلية الفلسطينية المعاصرة فى أعقاب النكبة كانت مرآة تعكس الواقع الغاضب للفلسطينيّين وتوثق معاناتهم فى الداخل المحتل والشتات، وحجزت لنفسها موقعًا تاريخيًا خاصًا عبر المقاومة بالفن.

أيقونة

رهانات التاريخ الفنى للفلسطينيين المتجذرة فى عمق القضية الفلسطينية والنزاع الإسرائيلى – الفلسطينى، فرضت نفسها فى مواجهة المؤامرات التى تنال من ذاكرة وجودهم التاريخى فى بلادهم. ورغم أن الفن المرئى لم يحظ بالتقدير الذى يستحقه فى منطقتنا العربية؛ إلا أن فنانى فلسطين تمكنوا من حجز مكانهم عالميًا.

أيقونة

«أيقونة» تتناول جانبًا من أعلام الفن الفلسطينى المعاصر.

سليمان منصور.. ريشة لخصت الحكاية الفلسطينية

أيقونة

«يصبح الفن أخرق إذا لم ينتم لبيئته الأولى» هذه باختصار رؤية الفنان سليمان منصور، المولود ريف بيرزيت عام 1947 عكست ريشة منصور معاناته كفلسطينى يعيش فى الداخل المحتل؛ غير أن لوحاته تعد مرآة لمعاناة الفلسطينيين فى الداخل والشتات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق