«بيت الشعر» بالأقصر يناقش «المتن المجهول» في حياة محمود درويش في مصر  

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استضاف بيت الشعر بالأقصر، الأديب الصحفي الأستاذ سيد محمود في جلسة نقاش لكتابه: محمود درويش في مصر- المتن المجهول والذي يتتبع فيه الكاتب مراحل ومحطات مهمة لمحمود درويش في مصر وعلاقته بالشعراء والأدباء المصريين، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر .

بدأت الندوة بالترحيب بالمتابعين عبر الوسائط الإليكترونية ثم التعريف بسيرة الضيف الأدبية فهو سيد محمود صحافي وشاعر مصري، يعمل بصحيفة الأهرام ورأس تحرير جريدة القاهرة التي تصدرها وزارة الثقافة خلال الفترة من نوفمبر 2014 وحتى أبريل 2017، حيث تقدم باستقالته، ورأس العديد من الأقسام الثقافية والأدبية في مطبوعات مؤسسة الأهرام وله مقالات منشورة في عدة صحف عربية ومصرية، وشارك في تحكيم عدة جوائز عربية ومصرية، منها جائزة البوكر للرواية العربية وجائزة ساويرس لعدة دورات .

وفي حديث الأستاذ سيد محمود استعرض رحلة محمود درويش إلى مصر، والسنوات التي قضاها في القاهرة (ما بين 1971 و1973) قادماً من موسكو، وعمله بصحيفة «الأهرام»، وما أثاره وجوده من مظاهر تعاطف متباينة في أوساط الشعراء والمثقفين، وكتاباته المتنوعة في تلك الفترة ما بين الشعر والمقالات ذات الطابع الثقافي والسياسي، متتبعًا بشكل استقصائي تفاصيل هذه الرحلة متوغلاً في متنها وهوامشها .

كما كشف عبر مجموعة من الوثائق، تُنشر للمرة الأولى، كثيراً من الوقائع المستترة في ظلالها، خصوصاً أنها جاءت في توقيت سياسي بالغ الدقة إقليمياً، وفي الداخل المصري، ويرصد الكتاب الظروف التي دفعت درويش لمغادرة موسكو إلى القاهرة، وعلاقتها بموضوع الصراع العربي- الإسرائيلي، وما فرضه من خيارات أمام الفلسطينيين في الداخل والخارج، بعد نكسة يونيو (حزيران) 1967، وأحداث سبتمبر (أيلول) 1970 وحرب الاستنزاف ثم انتصارات أكتوبر ١٩٧٣ .

وأتاح الكتاب فرصة تعريف القارىء بمُجمل إنتاج محمود درويش في تلك الفترة، ليس فقط إنتاجه الشعري، إنما أيضاً المقالات التي كان يكتبُها في مجال التحليل الثقافي العام والسياسي، والتي ُنشرت كاملة لأوَّل مرَّة، مُرفقة بنسخة طبق الأصل عن صورتِها المنشورة في صحيفة (الأهرام)»، ومادة الكتاب هي تطوير لسلسلة تحقيقات كتبها سيد محمود صدرت في عدد خاص لمجلة الأهرام العربي ونالت قبل عامين جائزة دبي للصحافة الثقافية دورة (2018-2019 ) .

وفي فقرة المداخلات دار حوار ثري عن ما يميز محمود درويش عن نظرائه من الشعراء الفلسطينين، هذا التميز الذي حازه بعدما انتقل من مرحلة الشعرية الزاعقة والثورية إلى أنسنة القضية الفلسطينية هذه النقلة التي امتدت بعد ذلك في مشروعه وأعماله الإبداعية وفي نهاية الندوة استمع الحاضرون إلى عدد من قصائد الشاعر والأديب سيد محمود.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق