مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج يصدر نشرة إخبارية حول نشاطه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدرت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، ثاني النشرات الإخبارية لمركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج، لتعريف أبنائنا شباب الدراسين بالخارج بكل تفاصيل جهود وزارة الهجرة وكذلك العديد من الأنشطة التي تقوم بها الوزارة ودعوتهم للاشتراك بها.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة إنه خلال المركز تم توفير فرص تدريبية لأعضائه بمجموعة من التخصصات في شركات رائدة بمجالاتها في مصر، وتحديدًا لطلاب كليات الهندسة وإدارة الأعمال، حيث اتفق المركز مع شركة «إيوان» للتطوير العقاري على تخصيص 21 فرصة تدريبية لأعضائه في عدة إدارات.

وأضافت وزيرة الهجرة أن الشركة تتيح فرصًا للتدريب في شهري يوليو وأغسطس من كل عام بإدارة العمليات في أفرعها بالإسكندرية وبورسعيد والسويس ومطار القاهرة، وإدارة المشروعات بفرع الإسكندرية، وإدارة المبيعات بمقرها الرئيسي في القاهرة، والإدارة المالية بفرع الإسكندرية.

وأشارت الوزيرة إلى أن مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب المصريين الدارسين بالخارج (ميدسي)، نظم يوم الثلاثاء ٢٣ مارس ٢٠٢١، ورشة تدريبية لتقديم نصائح وأدوات للبحث عن المعلومات والصور والمحتوى الرقمي، قدمتها المدربة الأستاذة سامية عايش (صحفية ومدربة في الصحافة الرقمية)، وعُقدت ورشة التدريب عبر تقنية «زووم» افتراضياً وتضمنت ٢٢ مشاركاً من أعضاء مركز وزارة الهجرة واستمرت لمدة ٩٠ دقيقة، وتُعد هذه الورشة إحدى الفعاليات والخدمات التي يقدمها المركز لأعضائه.

من جانبها، قالت نهي النحاس الخبير الإعلامي ورئيس مجلس إدارة شركة 30 n، إن المركز نجح في أن يكون حلقة وصل مع شباب الدارسين، لافتة إلى البدء في عقد لقاءات مع المرشحين من الشباب كسفراء للمركز، وأنه من المقرر خلال الأيام المقبلة أن يتيح مركز وزارة الهجرة للحوار عبر منصاته المختلفة وموقعه الإلكتروني 38 زيارة افتراضية ثلاثية الأبعاد «3D» إلى مجموعة من أبرز المتاحف والمعابد والمقابر الفرعونية والمواقع الأثرية المصرية، على رأسها مقابر الملك مينا والملك رمسيس الثالث والملكة «تي»، والمتحف المصري بميدان التحرير، ومعبد «أمادا» بأسوان، ومجمع هرم «زوسر» الشهير.

وأضافت «النحاس» إن مركز الحوار سينشر المواد الفيلمية الخاصة بالجولات، تباعًا، على موقعه الرسمي لنشر الوعي بالتاريخ المصري- في مراحله المختلفة- وعرض التقدم في رعاية الآثار المصرية على الشباب المصريين الدارسين بالخارج، وتوفير الفرصة لهم لمشاهدة الاكتشافات الأثرية والمقابر من جميع الزوايا والجوانب، والإلمام بجميع تفاصيل المواقع الأثرية كأنهم في زيارة حقيقية.

وتأتي الزيارات الافتراضية نتيجة تعاون بين وزارتي «السياحة والآثار» و«الهجرة» في تصوير المواد الفيلمية باستخدام تقنيات حديثة تسمح للمتابعين بعيش تجربة متكاملة داخل المواقع الأثرية المصرية لعرضها على منصات مركز وزارة الهجرة للحوار.

والتقت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم شابين من المصريين الدارسين بالخارج، عبر تطبيق «زووم»، نظمه مركز وزارة الهجرة للحوار، واستعرضت السفيرة نبيلة مكرم، خلاله، قصتي نجاح قياديين شابين مصريين بالخارج، وهما مينا حنين بالولايات المتحدة الأمريكية ومارفن إسحق في ألمانيا، ضمن الاستراتيجية الوطنية لشباب الدارسين المصريين بالخارج.

وللاطلاع على فرص التدريب وكيفية التسجيل، مرفق أدناه الرابط على موقع المركز:
https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLScjPfGeiwRYHDFOtddVV86REIhCzZv-rD0AsnIFeKvAHtzwxA/viewform?usp=sf_link

أخبار ذات صلة

0 تعليق