بيان جديد من الخارجية الأمريكية حول تطورات أزمة سد النهضة

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، بيانًا حول نتائج زيارة مبعوثها الخاص للقرن الإفريقي، جيفري فيلتمان، إلى مصر والسودان وإثيوبيا- حسبما ذكرت شبكة "روسيا اليوم".

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان، إن فيلتمان أكد التزامه بالعمل مع الشركاء الدوليين لإيجاد حل للقضايا الإقليمية المهمة، بما فيها الخلافات حول سد النهضة الإثيوبي، والنزاع الحدودي بين الخرطوم وأديس أبابا، حتى لا يتم تقويض التقدم الذي تم إحرازه في السودان منذ اندلاع ثورة ديسمبر.
وأضاف البيان أن فيلتمان ناقش مع قادة مصر والسودان وإثيوبيا مخاوف السودان ومصر المائية حيال سد النهضة وسلامته والتوفيق بين احتياجات إثيوبيا التنموية ومصالح القاهرة والخرطوم.
وناقش المبعوث الأمريكي للقرن الإفريقي مع قادة الدول الثلاث استئناف المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الإفريقي على وجه السرعة، بناء على إعلان المبادئ الموقع عام 2015، مؤكدًا أن الولايات المتحدة ملتزمة بتقديم الدعم السياسي والفني لتسهيل التوصل إلى نتيجة ناجحة للمفاوضات.
واختتم البيان بأن المبعوث الأممي سيعود إلى المنطقة مرة أخرى لمواصلة الجهود الدبلوماسية المكثفة لحل الخلافات في المنطقة نيابة عن الرئيس الأمريكي جو بايدن، ووزير الخارجية أنتوني بلينكن.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق