أمريكا: ندعم توحيد المؤسسة العسكرية فى ليبيا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد السفير الأمريكى فى ليبيا، ريتشارد نورلاند، مواصلة بلاده دعم جهود المجلس الرئاسى لتوحيد المؤسسة العسكرية وتحقيق المصالحة وإخراج القوات الأجنبية وإجراء والانتخابات فى موعدها.

وجاء تأكيد نورلاند فى بيان صادر عن السفارة الأمريكية فى ليبيا بعد لقائه عضو المجلس الرئاسى، عبدالله اللافى، فى العاصمة التونسية، فى إطار التشاور المتواصل بين ليبيا والولايات المتحدة، حول القضايا ذات الاهتمام المشترك من قبل الجانبين.

وقال نورلاند: «عقدت اجتماعًا إيجابيًا مع عضو المجلس الرئاسى اللافى، واستمعت بارتياح كبير إلى الخطوات التى يقترحها المجلس الرئاسى لتوحيد المؤسسات العسكرية الليبية، وهو هدف حاسم، خاصة بعد الأحداث الأخيرة فى تشاد، وأيضًا هدف يجب السعى له بطريقة تحظى بالاتفاق وبدعم من جميع الأطراف».

وكشف أنه ناقش أيضًا خلال الاجتماع الجهود الخاصة التى يبذلها المجلس الرئاسى لتعزيز المصالحة الوطنية، والأهمية الحاسمة لبدء انسحاب القوات والمقاتلين الأجانب والتحضير للانتخابات الوطنية فى 24 ديسمبر على النحو الذى دعت إليه خارطة طريق منتدى الحوار السياسى الليبى وقرار مجلس الأمن رقم 2570.

وجاء اللقاء بعد ساعات من قرار المجلس الرئاسى الليبى إقالة عماد الطرابلسى، من منصب مدير جهاز الاستخبارات، وتعيين حسين العائب، بدلًا منه، فى خطوة قال خبراء إنها تعيد الجهاز الأكثر حساسية فى ليبيا «إلى وضعه الصحيح»، بعد أن طاله العبث لأكثر من 10 سنوات منذ سقوط نظام معمر القذافى.

ويحمل العائب رتبة عقيد فى الجيش الليبى، وسبق له أن عمل تحت إمرة عبد الله السنوسى الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات العامة فى ليبيا، غير أن له علاقة قوية مع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر.

ونقلت «سكاى نيوز عربية» عن مصادر موثوقة داخل المجلس الرئاسى الليبى، قولها إن هذا الاختيار جاء بتوافق من كافة الأطراف الليبية، وتوقعت أن يكون أول الملفات التى سيعمل عليها رئيس الاستخبارات الجديد حل الميليشيات وإخراج المرتزقة من ليبيا. كما أصدر مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية القرار رقم 45 لعام 2021 المتعلق بإنشاء صندوق لإعمار مدينتى بنغازى ودرنة بميزانية 1.5 مليار دينار ليبى، أى ما يعادل 5.24 مليار جنيه مصرى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق