مكتب المدعي الفرنسي: لا أساس لمزاعم عن دور باريس في الإبادة برواندا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال مكتب المدعي الفرنسي اليوم الاثنين إنه لا أساس لملاحقة قضائية بشأن مزاعم عن أن فرنسا غضت الطرف عن الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.

وفي الشهر الماضي نشرت رواندا تقريرا قالت فيه إن فرنسا كانت على علم بالاستعدادات لإبادة جماعية في رواندا قبل وقوع المذابح.

وقال كبير المدعين في فرنسا ريمي إيتس في بيان إن التحقيقات التي أجرتها السلطات الفرنسية لم تثبت أي تواطؤ من القوات الفرنسية في المذابح التي دبرتها حكومة رواندا التي يقودها الهوتو.

وبين أبريل ويوليو عام 1994 قُتل نحو 800 ألف شخص معظمهم من أقلية التوتسي العرقية لكن بعض المعتدلين الهوتو قُتلوا أيضا.

ومنذ حدوث الإبادة الجماعية قال منتقدو الدور الفرنسي إن الرئيس الفرنسي في ذلك الوقت فرانسوا ميتران تقاعس في منع المذابح أو قدم الدعم للحكومة التي يقودها الهوتو.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق