«زي النهارده».. تحديد اليوم العالمي لحرية الصحافة 3 مايو 1993

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وفق منظمة اليونسكو فإن يوم 3 مايو من كل عام يمثل تذكيرا للحكومات بضرورة الوفاء بتعهداتها تجاه حرية الصحافة، كما يعد فرصة لإحياء ذكرى الصحفيين الذين قدموا أرواحهم فداءً لرسالة القلم، كما يمثل فرصة للإشادة بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، ورصد الوضع الذي تؤول إليه حرية الصحافة حول العالم،وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة«زى النهارده» فى3 مايو 1993 قد اعتمدت اليوم العالمى لحرية الصحافةبموجب توصية تم اعتمادها في الدورة السادسةوالعشرين للمؤتمرالعام لليونسكوفى 1991وقد جاء هذا القراراستجابة لدعوة من الصحفيين الأفارقةالذين أصدروا في 1991إعلان ويندهوك التاريخى بشأن تعددية وسائل الإعلام واستقلاليتها، ويسهم هذا اليوم العالمى في توعية المواطنين بالانتهاكات التي تتعرض لها حرية الصحافة، حيث إنّ عشرات البلدان حول العالم تُخضع منشوراتها للرقابة وتفرض عليها الغرامات وتجعلها دائماً عرضة للتعليق أو الإغلاق، كما يتعرض الصحفيون والمحررون والناشرون لشتّى أشكال المضايقات والاعتداءات والاحتجاز،ووفق الأمم المتحدة فإنه منذ تم تحديد هذا اليوم في 1993 يُنظم مؤتمر عالمى سنويًا يوفر فرصة للصحفيين وممثلى المجتمع المدنى والسلطات الوطنية والأكاديميين والجمهور لمناقشة التحديات التي تواجه حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، ومن المقرر أن تكون هولندا هي الدولة المضيفة لهذا المؤتمر في دورته القادمة في 2020، وهناك جائزة عالمية تمنحها منظمة اليونسكو «جائزة جيرمو كانو العالمية لحرية الصحافة»والتى أُنشئت في 1997، لتكريم شخص أو منظمة أو مؤسسة لقاء تقديم إسهام مرموق في الدفاع عن حرية الصحافة، وتحمل اسم الصحفى الكولومبى جيرمو كانو إيسازا ،الذي اغتيل في 17 ديسمبر 1986 أمام مقرصحيفة «الإسبكتاتور» في بوجوتا «.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق