حبس المتهم بقتل حماته داخل مستشفى بالشرقية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت نيابة قسم ثان الزقازيق، برئاسة أحمد البدرى، مدير النيابة، وبإشراف المستشار محمد الجمل، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، حبس صاحب ورشة إصلاح كاوتشوك، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالتعدى على والدة زوجته بسكين داخل أحد المستشفيات، ما أدى لمقتلها.

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بشأن ما ورد لقسم ثان الزقازيق من المستشفى الجامعى، بوفاة «ف. ع» 60 سنة، ربة منزل، مقيمة دائرة مركز ههيا، داخل قسم الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى إثر إصابتها بجرح نافذ بالرقبة. وبانتقال الأجهزة الأمنية إلى محل الواقعة، تبين أنه حال تواجد المجنى عليها بقسم الأنف والأذن والحنجرة رفقة ابنتها، ربة منزل، مقيمة دائرة مركز منشأة أبوعمر والمحجوزة بالمستشفى لإصابتها إثر تعدى زوجها «صاحب ورشة إصلاح كاوتشوك» مقيم بذات الناحية عليها بالضرب لخلافات الزوجية، وتصادف تواجد زوج ابنتها المحجوزة بالمستشفى لزيارتها فى محاولة منه لإعادتها لمنزل الزوجية، فحدثت مشادة كلامية بينهما تعدى عليها خلالها بسلاح أبيض «سكين» محدثًا إصابتها التى أودت بحياتها وفر هاربًا.

توصلت جهود فريق البحث المشكل برئاسة اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، بمشاركة ضباط إدارة البحث الجنائى، بإشراف اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، إلى اختباء المتهم بدائرة مركز القنطرة غرب بالإسماعيلية، وباستهدافه بمأمورية أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأضاف بتخلصه من الأداة المستخدمة بإلقائها بأحد المصارف المائية.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسه على ذمة التحقيقات، مع مراعاة التجديد له فى المواعيد القانونية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق