الفائدة السلبية تكبد المدخرين الأوروبيين 8.4 مليار دولار في الربع الثالث

a4feaede45.jpg

«الاقتصادية» من الرياض

بلغت الفائدة الحقيقية على المدخرات في الاتحاد الأوروبي خلال الربع الثالث من العام الجاري - 1.30 في المائة، التي يتم احتسابها بعد خصم معدلات الغلاء، وذلك بحسب حسابات مصرف "كومديركت بنك"، ما يعني أن المدخرين خسروا نحو 8.4 مليار دولار ( 7.7 مليار يورو).
ووفقا لـ"الألمانية"، أكدت أحدث بيانات لمكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات)، أن معدل التضخم السنوي لمنطقة اليورو بلغ 1 في المائة في آب (أغسطس) الماضي.
ونظرا للتباطؤ الاقتصادي والتضخم الضعيف نسبيا، قرر البنك المركزي الأوروبي تخفيف سياسته النقدية، وتضاءلت أكثر فرص زيادة أسعار الفائدة، التي يتوق إليها المدخرون، كما أن "المركزي الأوروبي" لم يطلب من المصارف زيادة قيمة الفائدة العقابية على البنوك، التي تدخر أموالا لدى المصارف المركزية فحسب، بل إنه قرر استئناف برنامج شراء السندات الحكومية لفترة غير محددة اعتبارا من مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وخصص لذلك 20 مليار يورو شهريا، وتمثل هذه الإجراءات تطورا مريرا بالنسبة للمدخرين.
إلى ذلك تسبب انخفاض أسعار الطاقة في وصول معدلات التضخم في أيلول (سبتمبر) الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ 19 شهرا.
أوضحت بيانات المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيسبادن أمس، أن أسعار المستهلكين ارتفعت في الشهر الجاري بنسبة 1.2 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، لتسجل أدنى نسبة تضخم منذ شباط (فبراير) 2018 عندما وصلت هذه النسبة إلى 1.1 في المائة. وفي حال المقارنة على أساس شهري، أظهرت الإحصائيات أن أسعار المستهلكين في ألمانيا في أيلول (سبتمبر) الماضي لم تتغير مقارنة بآب (أغسطس) الماضي.
وتراجعت أسعار الطاقة المنزلية والوقود في الشهر الجاري في المتوسط بنسبة 1.1 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من 2018، كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل ضعيف بنسبة 1.3 في المائة، وكانت هذه النسبة قد وصلت إلى 2.7 في المائة في آب (أغسطس) الماضي.

إنشرها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تدشين معرض مكة لتأثيث الفنادق بمشاركة شركات وطنية
التالى تصدير 75 ألف طن من الموز اللبناني... ووزير الزراعة يشكر سوريا