محمد العسال: «مصر إيطاليا» تستهدف 5.5 مليار جنيه مبيعات تعاقدية خلال 2019.. وتحقق 2 مليار خلال 5 أشهر

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال محمد العسال، الرئيس التنفيذى لشركة «مصر إيطاليا» العقارية، إن شركته تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 5.5 مليار جنيه خلال العام الحالى، مقارنة بتحقيق نحو 4.7 مليار جنيه العام الماضى، مدفوعة ببدء تشغيل أجزاء تجارية وإدارية بمشروعاتها وطرح وحدات جديدة، موضحاً أنه تم تحقيق نحو 2 مليار جنيه من الخطة المستهدفة حتى نهاية مايو الماضى.

وأضاف فى حوار خاص، أنه من المخطط ضخ استثمارات بقيمة مليار جنيه بمشروع «البوسكو» بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال العام الحالى، تتضمن أعمال إنشاءات، حيث تم التعاقد مع 10 شركات مقاولات جديدة لاستكمال العمل بالمشروع، كما تم تنفيذ نحو 85% من الأعمال الخرسانية للفيلات بالمشروع، وجارٍ تنفيذ 2000 وحدة سكنية، لافتاً إلى أنه تم ضخ 250 مليون جنيه استثمارات موجهة للإنشاءات بالمشروع خلال العام الحالى.

وكشف عن طرح مرحلة جديدة داخل مشروع «البوسكو» خلال النصف الثانى من العام الحالى، ستبدأ الشركة الحملة الترويجية لها الشهر الحالى تمهيداً لتسويق فكرة مختلفة وجديدة بالمشروع تتطلب تسويقها قبل تسويق الوحدات.

ويقع مشروع «البوسكو» على مساحة 200 فدان بالعاصمة الإدارية الجديدة، حصلت الشركة على القرار الوزارى الخاص بها، وتم البدء فى تنفيذه.

ضخ استثمارات بقيمة 2.4 مليار جنيه بمشروعات الشركة خلال العام الحالى.. وتخطيط مليار جنيه لمشروع "البوسكو"

وأشار إلى أنه تم التعاقد مع 5 شركات مقاولات للعمل بمشروع «فينشى» بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهو ثانى مشروعات الشركة بالعاصمة، ويضم مجموعة من الوحدات المتنوعة فيلا وتوين وتاون بنسبة إنشاءات 17% فقط من إجمالى المساحة الكلية، فيما تُخصص نسبة 83% من المساحة للمناطق المفتوحة والمساحات الخضراء، ويقام المشروع على مساحة 110 أفدنة، وتبلغ قيمة الأرض 6.17 مليار جنيه فيما تُقدر التكلفة الاستثمارية المبدئية بنحو 9 مليارات جنيه.

أوضح أنه تم البدء فى أعمال التسويات للمشروع، ومن المتوقع الحصول على القرار الوزارى خلال يونيو الحالى، على أن تبدأ الشركة أعمال التنفيذ عقب الحصول على التراخيص اللازمة.

وأشار إلى أن الشركة تقوم بسداد أقساط أراضٍ بقيمة 900 مليون جنيه لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية خلال العام الحالى، تم سداد 500 مليون جنيه أقساطاً عن أرض مشروع «فينشى» بالعاصمة الإدارية، كما تسدد الشركة 400 مليون جنيه عن أرض مشروع «البوسكو».

وقال إنه من المخطط تسليم 14 مبنى من إجمالى 24 مبنى بمشروع «كايرو بيزنس بارك»، تمثل نحو 35% من إجمالى وحدات المشروع، كما تضخ الشركة استثمارات بقيمة 500 مليون جنيه بالمشروع خلال العام الحالى، موضحاً أنه تم الوصول لنسبة 95% من أعمال الخرسانات بالمشروع وتم البدء فى تشطيب الواجهات الخارجية للمشروع، ويبلغ إجمالى استثمارات المشروع 2 مليار جنيه، ويتم البدء فى التسليم الربع الأخير من العام الحالى ويستمر تباعاً خلال 2020.

سداد أقساط أراضٍ بقيمة 900 مليون جنيه لشركة العاصمة الإدارية الجديدة عن مشروعى "البوسكو" و"فينشى" ونخطط تسليم 14 مبنى بمشروع "كايرو بيزنس"

ومشروع «كايرو بيزنس بارك» عبارة عن مشروع إدارى يقع على مساحة 75 ألف متر مربع بالتجمع الخامس، يضم 42 مبنى مستقلاً تتراوح مساحات الوحدات به بين 190 و24 ألف متر مربع، حيث يستهدف المبنى الشركات المتوسطة والكبيرة، ويضم نحو 6 آلاف موظف بإجمالى المشروع ويتسع لـ3500 سيارة، مشيراً إلى أن هذا المشروع أول كومباوند إدارى فى مدينة القاهرة الجديدة.

وتخطط الشركة لضخ استثمارات بقيمة 2.4 مليار جنيه بمشروعاتها خلال العام الحالى، منها مليار جنيه فقط بمشروع «البوسكو» بالعاصمة الإدارية الجديدة بهدف الإسراع بمعدلات التنفيذ بالمشروعات والالتزام بمواعيد التسليم، مؤكداً ضرورة التزام المطورين بالجدول الزمنى للحفاظ على سمعتهم واستمرارهم بالسوق الفترة المقبلة.

وأوضح أنه تم ضخ استثمارات بقيمة 250 مليون جنيه بمشروع «كاى السخنة»، كما تم إنهاء 50% من إنشاءات المشروع، وهو مشروع سكنى سياحى ويضم 330 وحدة وفندقاً تديره العلامة التجارية هيلتون، ويضم 180 غرفة فندقية، وتم الوصول بحجم الإنشاءات لـ30% ومن المقرر افتتاحه خلال عامين ونصف.

وتخطط «مصر إيطاليا» للاستثمار العقارى لافتتاح المول التجارى «لانوفا فيستا» بالتجمع الخامس نوفمبر المقبل، وتم تأجير 60% منه، وتتولى إدارته شركة ألوى المتخصصة فى إدارة المراكز التجارية والمبانى الإدارية.

وأوضح أنه من المخطط طرح أول مرحلة بمشروع «البوسكو سيتى» بمدينة المستقبل خلال يونيو الحالى، وتضم 150 فيلا منفصلة وتاون هاوس و1400 شقة سكنية بأسعار تبدأ من 12 ألف جنيه للمتر وفترات سداد تصل لنحو 10 و12 عاماً، مؤكداً أن الشركة لديها خطة مالية قوية تعوض طول فترة السداد.

وقال إنه تم الحصول على تلك الأرض عبر اتفاقية شراكة مع شركة المستقبل للتنمية العمرانية لتطوير قطعة أرض بمساحة 268 فداناً بمدينة «المستقبل سيتى» بقيمة تبلغ 22 مليار جنيه، وتُقدر العوائد الاستثمارية بنحو 36 مليار جنيه، لافتاً إلى أن الحصول على أرض بالعاصمة الإدارية الجديدة لا يتعارض مع أرض بمدينة المستقبل فهما مكملان لبعضهما البعض وبهما العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة.

وأضاف أن التمويل البنكى لا يزيد على 10% من الخطة المالية للشركة، كما أن الشركة حاصلة على قروض بقيمة 400 مليون جنيه، وتتفاوض مع بنوك الأهلى والتجارى الدولى وإيجى بنك للحصول على قرض جديد لتمويل مشروعاتها الفترة المقبلة، مضيفاً أن الشركة جاهزة لاستكمال خطتها لطرح جزء من أسهمها بالبورصة المصرية، ولكنها تنتظر مزيداً من الاستقرار فى أداء سوق المال.

وأوضح أن الشركة لا تفكر فى التوسع خلال المرحلة المقبلة، ولكنها تفضل التركيز فى تنفيذ تلك المشروعات حالياً للحفاظ على الجداول الزمنية المحددة للتسليم والتنفيذ، فالعام الحالى يفرض العديد من التحديات على المطورين العقاريين نتيجة استمرار ثبات القدرة الشرائية للعملاء مقابل ارتفاع الأسعار مع عدم وجود التمويل العقارى.

وأكد أهمية تدشين اتحاد للمطورين العقاريين يتم من خلاله تنظيم السوق العقارية، كما أشاد بالتوصل لاتفاق بين الدولة والمطورين على وضع قانون لتنظيم مهنة التطوير العقارى يستهدف بالأساس تدشين اتحاد المطورين العقاريين على أن يتولى هذا الاتحاد فيما بعد وضع آليات تنظيمية للسوق. ولفت إلى ضرورة تركيز المطور على جودة المنتج المقدم للعميل، فقد أصبح الأخير واعياً باحتياجاته ويقارنها بما يقدمه المطور له، فضلاً عن قدرته على المقارنة بين ما يقدمه المطورون العاملون بالسوق وخاصة مع حجم المعروض الكبير لشريحة سكنية محددة، كما يجب على المطور التسعير الدقيق للوحدة وفقاً لتكلفة التنفيذ ونظام السداد المقدم لها، بالإضافة إلى البحث عن آليات جديدة لتمويل العميل لزيادة مدة التقسيط للعميل وحصول المطور على أمواله وهو ما يحقق انتعاشة قوية بالسوق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق