"المصرية اللبنانية" تشارك في المنتدى الاقتصادي العربي ببيروت.. غدا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الجمعية المصرية اللبنانية: التداخل بين الهيئات عقبة أمام النهوض بالسياحة

تشارك الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال في المنتدى الاقتصادي العربي غدا بالعاصمة اللبنانية بيروت بوفد يضم المهندس فتح الله فوزي رئيس الجمعية ومحمد الحوت رئيس لجنة الصناعة وعمرو فايد المدير التنفيذي.

وقدمت الجمعية ورقة عمل تتضمن مجموعة من التوصيات يتم استعراضها على هامش انعقاد اللجنة المصرية العليا المشتركة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري ونظيره اللبناني سعد الحريري.

وتتناول توصيات الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال العديد من النقاط المهمة لتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين أهمها:

• التأكيد على أهمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وعلى الرغبة المُتبادلة في تطويرها بدليل أن مُلتقى الأعمال المصري – اللبناني هو المُلتقى الثنائي العربي الوحيد الذي ينعقد دوريًا ومنذ عدة سنوات.

• تسجل العلاقات الاقتصادية المُتبادلة نموًا مطردًا على كلّ الصعد لكنها لا تزال دون المتاح من الفرص والإمكانات ولا تعكس الطاقات الكامنة لدى البلديْن.

• سعيًا إلى تحقيق التكافؤ في الميزان التجاري بين البلدين ينبغي تكثيف اللقاءات المتخصصة بين الجانبين لمعالجة المشكلات والمعوقات التجارية والجمركية واللوجستية من أجل زيادة حجم التبادُل في العديد من السلع.

• وفي إطار تعزيز التبادُل ضرورة العمل على تنظيم المُنتجات الزراعية بين البلدين واعتماد روزنامة زراعية ثابتة تراعي المواسم في البلدين وتحول دون الإغراق.
• وفي اتجاه التكافؤ الاستثماري دعوة المُستثمرين المصريين إلى الاستثمار في لبنان في مشاريع البُنى التحتية لاسيما بعد البدء بتنفيذ برنامج مؤتمر "سيدر" والإفادة من قانون الشراكة بين القطاعيْن العام والخاص الذي أقرّه لبنان.
• العمل على تفعيل التبادُل السياحي بين البلدين وإقامة المشاريع المُشتركة إنطلاقًا من أن الحصة المصرية للسياحة في لبنان تبدو محدودة مُقارنة مع عدد السكان في مصر.
• الإشادة بالجهود الكبيرة التي بذلتها مصر من أجل تهيئة مناخ مشجّع للاستثمار من خلال الإصلاحات التي تمّت، والحوافز الاستثمارية والضريبية وتسهيل إجراءات التراخيص، فضلًا عن الضمانات غير المسبوقة الممنوحة للمشاريع الجديدة وبخاصة تلك التي تتّسم بكثافة استخدام العمالة مما أدى إلى تحقيق نمو في مصر بنسبة 5.3 في المائة العام المالي 2018/2017، واستقطاب استثمارات بقيمة 7.7 مليارات دولار في العام نفسه وإنشاء أكثر من 19 ألف شركة جديدة.
• التنويه بما حققته مصر في قطاع الطاقة الغازية والنفطية والكهربائية ودعوة لبنان للاستفادة من التجربة المصرية في هذا المجال.
• التأكيد على أهمية تعاون المستثمرين في البلدين على إقامة المشاريع المُشتركة والإفادة من المزايا التفاضلية لدى البلدين باستهداف التصدير إلى أسواق خارجية لاسيما إلى الأسواق الأفريقية.
• التعاون بين البلدين على تشجيع الإبتكار والإبداع والاهتمام بالتدريب المِهني.
• تطوير مذكّرة التفاهُم المتعلّقة بالأدوية وضرورة تعزيز التبادُل في هذه المنتجات سَواء بين البلدين أو مع أسواق أخرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق