العاملون بـ«الحديد والصلب» في ندوة «المحافظين»: قرار التصفية «جريمة وخطة ممنهجة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال صلاح نصار أحد القيادات بشركة الحديد والصلب ان الشركة كان لها الفضل في تحويل منطقة التبين من مجرد قرية إلى قلعة صناعية تضم أكبر شركة على مستوى الشرق الأوسط، واليوم يريد وزير قطاع الأعمال هدم هذه الصناعة الوطنية وتشريد الآلاف من العمال.

جاء ذلك خلال ندوة حزب «المحافظين» اليوم لمناقشة أزمة تصفية شركة الحديد والصلب ووضع حلول، بحضور طلعت خليل الأمين العام لحزب المحافظين، وشعبان خليفة رئيس قطاع العمال والفلاحين بالحزب، وعدد من البرلمانيين ومجموعة من القوى السياسية والعمالية والقانونية.

وانتقد نصار تعليق الأخطاء على العاملين بشركة الحديد والصلب، «ومن يفعل ذلك فهو فاشل فلدينا أفران لا يوجد مثيل لها سوى في ألمانيا وروسيا، وقرار التصفية جريمة ارتكبتها الحكومة في حق الصناعة المصرية.

ومن جانبه، أكد أحمد الصاوى أحد القيادات بالشركة، حدوث تسلسل زمنى وعدد من السيناريوهات من أجل تصفية الشركة، من خلال عدم توريد فحم الكوك اللازم للعملية الإنتاجية، وقمنا بالمناشدة والاستغاثة لوزير قطاع الأعمال إلا أنه لم يستمع لنا أحد من المسئولي لأن هناك خطة ممهنجة وواضحة من أجل تدمير شركة الحديد والصلب.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق