"هدف": 2.3 مليار ريال مصاريف منتج "دعم التوظيف" بالنصف الأول من 2024م

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"هدف": 2.3 مليار ريال مصاريف منتج "دعم التوظيف" بالنصف الأول من 2024م, اليوم الخميس 4 يوليو 2024 03:02 مساءً

الرياض- مباشر: أكد صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" على  استمرار دعم توظيف السعوديين العاملين في منشآت القطاع الخاص ضمن منتج "دعم التوظيف"، مشيرًا إلى أن مصاريف الدعم المقدمة عبر المنتج وصلت إلى 2.3 مليار ريال خلال النصف الأول من عام 2024م، كما استفاد منه نحو 220 ألف مواطن ومواطنة خلال ذات الفترة.

 وأوضح "هدف " في بيان له اليوم الخميس، أن المنتج يهدف إلى تعزيز الاستدامة المهنية ومشاركة أبناء وبنات الوطن في مختلف مجالات وأنشطة سوق العمل، وتحقيق الاستقرار الوظيفي في منشآت القطاع الخاص، وتتراوح نسبة الدعم المالي في المنتج بين 30 و50 في المائة وبحد أقصى 3 آلاف ريال، كما يُمكن للمنشآت رفع طلبات الدعم عبر موقع الصندوق الإلكتروني من خلال الرابط: HRDF.org.sa.

 ويسعى الصندوق من خلال برامجه ومنتجاته، إلى الاستمرار في تطوير وتنمية مهارات أبناء وبنات الوطن، ورفع مستوى مشاركتهم في سوق العمل، وتحفيز القطاع الخاص على الإسهام في التوطين، بالإضافة إلى تعزيز الشراكة مع الجهات ذات العلاقة في تدريب الكوادر الوطنية وتوظيفها وتمكينها، وزيادة تنافسيتها واستدامتها بما يُسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في تنمية القدرات البشرية واستراتيجية سوق العمل.

 يذكر أن استراتيجية الصندوق -التي دُشنت في الربع الأول من العام الماضي- ساهمت في تعزيز استفادة الأفراد والمنشآت من برامج وخدمات الصندوق، وتهدف لتحقيق ثلاث غايات رئيسية تتمثل في تعزيز تنمية رأس المال البشري الوطني لتلبية متطلبات سوق العمل المتطورة، وتحسين العلاقة بين العرض والطلب في سوق العمل، وتمكين التوظيف واستدامته في القطاع الخاص.

 

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات:

مؤشر مديري المشتريات: تحسن قوي بالقطاع غير النفطي السعودي في يونيو 2024

مجلس الوزراء يوافق على نظام التأمينات الاجتماعية للملتحقين الجدد بالعمل

الشورى يطالب بمراجعة دورية لفرص الاستثمار الصناعي بمنصة "استثمر في السعودية"

وزير الطاقة يُعلن اكتشافات جديدة للنفط والغاز في المنطقة الشرقية والربع الخالي

أخبار ذات صلة

0 تعليق