"التجارة" تناقش دور الأنظمة والتشريعات في تسوية المنازعات

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"التجارة" تناقش دور الأنظمة والتشريعات في تسوية المنازعات, اليوم الاثنين 4 مارس 2024 08:00 مساءً

الرياض - مباشر: ناقشت وزارة التجارة دور الأنظمة والتشريعات في تسوية المنازعات وذلك في جلسة عمل بعنوان "التطورات التشريعية في المنظومة التجارية ودور وسائل تسوية المنازعات فيها" ضمن فعاليات أسبوع الرياض الدولي لتسوية المنازعات 2024.

ويعد أسبوع الرياض الدولي لتسوية المنازعات، تجمعًا دوليًا لرواد صناعة بدائل تسوية المنازعات‬ واستشراف آفاقها في المملكة والعالم، وفقا لوكالة أنباء السعودية "واس"، اليوم الاثنين.

وشارك في الجلسة وكيل الوزارة المساعد للأنظمة واللوائح ماهر السعيد، ومدير أنظمة وسياسات التجارة أحمد المجحد، ومدير سياسات وأنظمة الشركات راكان الحميميدي، ومدير أنظمة وسياسات حماية المستهلك إبراهيم الناهض، ومدير إدارة خدمات عقود الشركات عبدالعزيز الدهمشي.

واستعرض المتحدثون خلال الجلسة التطورات التشريعية للأنظمة واللوائح التجارية في المملكة التي ساهمت في الرفع من تنافسية بيئة الأعمال في المملكة عالميًا وتحقيق مستهدفات رؤية 2030.

كما تناولوا تطورات إعداد أربعة مشروعات أنظمة جديدة تشكل إضافة للبيئة التشريعية والتنظيمية التجارية في المملكة، حيث يتم دراستها لدى الجهات التشريعية وهي مشروع نظام حماية المستهلك، ومشروع نظام المعاملات التجارية، ومشروع نظام السجل التجاري، ومشروع نظام الأسماء التجارية.
 
وكشف المتحدثون، مراعاة مشروع نظام حماية المستهلك لمبادئ وأسس تسوية المنازعات واهتمام مشروع النظام في تمكين الوسائل البديلة لتسوية منازعات المستهلكين ومتطلبات جودة إجراءاتها، وآليات إقامة الدعاوى الجماعية، إضافة إلى إتاحته الوصول إلى الوسائل البديلة للتسوية مثل الوساطة.

وتطرقوا، إلى دور وزارة التجارة في تعزيز منظومة التشريعات بصدور الأنظمة واللوائح، وطرحها لاستطلاع آراء المختصين والعموم عبر منصة "استطلاع" قبل صدورها رسمياً لتمكين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والعموم من إبداء المرئيات والمقترحات حولها قبل إقرارها، وذلك تأكيدًا على مبدأ الشفافية في البيئة التشريعية ونشر ثقافة الاستطلاع لدى المختصين والعموم.

وأكد المتحدثون، خلال الجلسة مراعاة مشروع نظام المعاملات التجارية للاتفاقيات الدولية أبرزها اتفاقية الأمم المتحدة بشأن عقود البيع الدولي للبضائع، واتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية، وقواعد غرفة التجارة الدولية، واتفاقية الأمم المتحدة بشأن الكمبيالات الدولية والسندات الإذنية الدولية.
 
وتطرقوا، إلى دور نظام الشركات الجديد ولائحته التنفيذية في تطوير البيئة التجارية والاستثمارية في المملكة وفق أفضل الممارسات العالمية، ومساهمته الفاعلة في تسهيل تأسيس الشركات واستدامتها وتوسعها، وتشجيع الاستثمار الجريء، ومعالجة تحديات كافة أنواع الشركات بما فيها الشركات العائلية وريادة الأعمال.

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات:

دول "التعاون الخليجي" تطالب بوقف فوري لإطلاق النار وإيصال المساعدات إلى غزة

أرامكو تكمل الاستحواذ على 100% من شركة وقود في تشيلي

"أدرس في السعودية".. المملكة تطلق خدمة إصدار تأشيرة تعليمية للطلاب الدوليين

المملكة تمدد الخفض الطوعي من إنتاج النفط البالغ مليون ب/ي حتى نهاية يونيو 2024

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق