"الزراعة" العراقية: تحرك لإنشاء مصنع للمرشات المائية في بغداد باستثمارات سعودية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: أعلنت وزارة الزراعة العراقية، اليوم السبت، التحرك لإنشاء مصنع للمرشات المائية في بغداد عبر استثمارات سعودية، فيما أشارت إلى عدم وجود توجه لتوسيع الخطة الشتوية.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف، لوكالة الأنباء العراقية "واع"، إن هنالك تنسيقاً مع شركة رفيف السعودية للاستثمار في مجال المرشات، مبيناً أن "المفاوضات ما زالت مستمرة معها، لانشاء معمل للمرشات المائية في بغداد".

وأضاف، أن مسألة المرشات كبيرة جداً، حيث قمنا بدعوة الوزارات المعنية، لإنشاء معمل خاص بصناعة المرشات المائية، مبيناً أن المرشات هي جزء من عملية التقنين التي تتبعها وزارة الزراعة، في الحفاظ على مناسيب المياه.

وأشار، إلى أن الوزارة لديها عقد مع وزارة الصناعة لتجهيز سماد اليوريا، وهو غير كاف للخطة الزراعية، وأن هنالك تلكؤاً في عمل وزارة الصناعة بخصوص الأسمدة، ولم تف بمواعيد التسليم.

وبين، أنه عند تسلم الأسمدة سيتم توزيعها مباشرة على الفلاحين والمزارعين، أما سماد اليوريا فننتظر الموسم الخضري ليتم نشرها، ويكون مع بداية موسم الزارعة، أي بعد شهر من الآن.

وتابع: "نحتاج إلى اليوريا في المناطق الوسطى والجنوبية بعد عملية الري الأولى، ونحتاج إلى سماد الداب في المناطق الشمالية"، مؤكداً أن "معاناة الفلاحين تزايدت، بسبب رفع الدعم الحكومي عن الأسمدة، حيث كانت الأسمدة مدعومة من الدولة بنسبة 50 بالمائة، ولكنه الآن رفع الدعم ووصل سعر الداب للمليون و600 ألف بعدما كان 500 ألف".

ولفت، إلى أن استيراد الأسمدة لاسيما سماد الداب متعسر لغاية الآن، ولا يوجد له منفذ قانوني، وأن هنالك محاولات للحصول على موافقات قانونية، لاستيراد سماد الداب، وتوفيره في الأسواق.

وأكمل: "الوزارة اقترحت على الموارد المائية توسيع الخطة الزراعية الشتوية، لكن الأخيرة أبلغتنا بأن الأمطار التي نزلت على العراق كانت قليلة، وهي مخزونة في بحيرة الثرثار".

وألمح، إلى أنه لذلك لا توجد مساحات إضافية للخطة الشتوية، وذلك سيؤثر سلباً في الأمن الغذائي للمواطن من ناحية المحاصيل الاستراتيجية بالأخص محصول القمح - الحنطة-.

وذكر، أن الوزارة وضعت كل الأراضي بيد الهيئة الوطنية للاستثمار، وهي من تقوم بوضع الخطط الاستثمارية لها، وما زال الاستثمار بطيئا جدا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت جول