ناجحو "الخدمة المدنية": ليت المسيحيين أكثر ليفرج الرئيس عنّا

المدن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

واعتبروا في كلمة ألقاها عضو لجنة المتابعة مهدي عاشور أن ظلماً لحق بهم بسبب المماطلة في تعيينهم لأسباب طائفية وواهية، مطالبين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إنصافهم. وقال: "نحن جيل آمن بهذا الوطن ملاذاً وحيداً يحمينا من سطوة الأحزاب والتنظيمات والدويلات والكانتونات الطائفية والمذهبية. ذنبنا الوحيد أننا حلمنا ببلد يسوده العدل ويحكمه القانون وتنتظم فيه المؤسسات وتحمي فيه الدولة أبناءها".

إلغاء الخدمة المدنية
كما ألقى النائب قاسم هاشم كلمة اعتبر فيها أنه "إذا حاول البعض إسقاط حقهم واستمرار التعنت بعدم إلحاقهم بوظائفهم، فهذا يعني أن هناك من يحاول إلغاء دولة القانون والمؤسسات". ولفت إلى أن "هناك من لا يؤمن بدولة القانون والمؤسسات" محذّرا من أنه يجب "إلغاء مجلس الخدمة في حال رفْضِ ما صدر عنه من قرارات توظيف".

خلل طائفي
بدوره أوضح عاشور، في حديث إلى "المدن"، أن عدد الناجحين للوظائف الشاغرة هو 938 شخصاً، لكن بعد توقيع مرسوم تعيين الناجحين في وزارة العدل، بات عددهم أقل من خمسمئة. وانتقد عدم تعيينهم بحجة عدم وجود توازن طائفي وخلل لصالح المسلمين على حساب المسيحيين، بينما تم تمرير الناجحين في السلك القضائي، بسبب وجود غلبة مسيحية بين الناجحين.
وحول ما يشاع عن سقوط حقهم في التعيين بعد مرور سنتين على نجاحهم، أوضح أن مهلة السنتين سقطت طالما أن الوزارات المعنية أصدرت مراسيمها، وطلبت من مجلس الخدمة المدنية تنظيم مباراة لملء الوظائف الشاغرة.
وشكا عاشور من أن ذنبهم الوحيد أن مجلس الخدمة المدنية عندما طلب التقدم للوظائف الشاغرة كان عدد المسلمين أكثر من عدد المسيحيين. إذ تقدم نحو عشرين ألف مسلم ونحو ألفي مسيحي فقط، رغم أن لا شيء يمنع أي شخص يمتلك المواصفات المطلوبة بتقديم طلب. وتابع بالقول، اليوم بتنا نتمنى لو كان عدد المسيحيين بين الناجحين أكبر، كي يفرجوا عنّا في هذا البلد المحكوم بالطائفية، متسائلاً لقد نجحنا، فما هو الذنب الذي ارتكبناه؟

المطلوب التعيين
واعتبر عاشور إلى أن الموازنة حفظت حقهم بالتوظيف، لكن هذا لا يكفي. بل يريدون تعيينهم في الوظيفة خصوصاً أن هناك معلومات عن أن تكتل "لبنان القوي" سيطعن بهذه المادة.
وتمنى تطبيق الدستور الذي يحمي البلد، كي لا يلجأوا إلى الشارع وإلى الوقوف على أبواب هذا المسؤول وذاك للتوسل لحل قضيتهم، لافتاً إلى أن الناجحين جلهم من الشباب الذين تركوا وظائفهم في انتظار الدخول إلى الملاك العام.
بعد الاعتصام توجه وفد من الناجحين في الوظائف الشاغرة في وزارة الاتصالات واجتمعوا مع الوزير محمد شقير. ولفت عاشور بعد اللقاء أن لا شيء بدر عن الاجتماع سوى انتظار معرفة ما سيقوم به رئيس الجمهورية حول المادة العالقة. حاليا كل الأمور بيد الرئيس عون، كما قال. 

المراسيم العالقة
وزارة الأشغال العامة ـ المديرية العامة للطيران المدني، فئة رابعة. بلغ عدد الناجحين 91، موزعين على 84 مسلماً و7 مسيحيين.

حراس الأحراج في وزارة الزراعة، فئة رابعة. بلغ عدد الناجحين 106 (علماً بأن العدد المطلوب 145)، موزعين بين 87 مسلماً و19 مسيحياً.

مفتش معاون تربوي، فئة ثالثة. بلغ عدد الناجحين 29 (21 مسلماً و8 مسيحيين).

المساعدون القضائيون. بلغ عدد الناجحين في تلك الدفعة 375 (200 كاتب و175 مباشراً).

محاسب في الإدارات العامة، فئتين ثالثة ورابعة. بلغ عدد الناجحين 53 (40 مسلماً و3 مسيحيين).

أساتذة تعليم ثانوي، فئة ثالثة. بلغ عدد الأساتذة الناجحين/ الدفعة الثانية 207 (166 مسلماً و41 مسيحياً). تقدم إلى تلك المباراة نحو عشرة آلاف متبارٍ (8000 مسلم و2000 مسيحي).

أمين صندوق في وزارة الاتصالات، فئة رابعة. بلغ عدد الناجحين 30 (27 مسلماً و3 مسيحيين).

وزارة المالية، فئة رابعة. بلغ عدد الناجحين 24 (19 مسلماً و5 مسيحيين).

مرفأ طرابلس. بلغ عدد الناجحين 11 (10 مسلمين ومسيحي واحد).

بلدية طرابلس الميناء. بلغ عدد الناجحين 11 (10 مسلمين ومسيحي واحد).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق