بسبب حرمة الموت والشعور بالقرف.. القصة الكاملة لاعتزال أمل عرفة

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

09:01 ص الخميس 13 يونيو 2019

كتب- بهاء حجازي:

تلقت الفنانة السورية أمل عرفة رسائل دعم كثيرة من زملائها الفنانين، خاصة أنه لا صوت يعلو في الأوساط الفنية السورية على خبر اعتزالها، بعد اتهامها من قبل الجمهور السوري بانتهاك حرمة الموت في أحد أعمالها الكوميدية.

الحكاية بدأت مع عرض مسلسل كوميدي لها في شهر رمضان الماضي حمل اسم "كونتاك"، وتحدثت الحلقة عن قيام عناصر منظمة الدفاع المدني المعارضة بتصوير مشاهد مفبركة للقصف ومساعدة الجرحى جراء القصف الجوي، الذي تتعرض له إحدى المناطق في سوريا.

وخلال الحلقة يطلب أحدهم من الشخصية التي تؤديها (أمل عرفة) الصراخ على أولادها الذين ماتوا جراء القصف إلا أنهم أحياء يدّعون الموت، ثم يسكب شخص الدم عليهم كي تكتمل عناصر المشهد، الأمر الذي اعتبره البعض انتقاصا من حرمة الموت، وسخرية من ضحايا الحرب في سوريا، على حد تعبيرهن، وصب الجمهور غضبه على الفنانة أمل عرفة، بطلة العمل.

من جانبها، ردت أمل عرفة على الأمر، وقالت: "رسالة اعتذار، أكدت أن هدف اللوحة كان الإشارة إلى بعض من تلاعب بدماء السوريين عن طريق تزييف الحقائق وليس التعميم"، لكن اعتذار أمل لم ينقذها من هجوم المعارضة، بل فتح عليها هجوم النظام، إذ شن الموالون للنظام السوري حربا أخرى على أمل واتهموها بأنها تعتذر لإرهابيين".

هذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها أمل عرفة في مرمي نيران الموالين للنظام ومعارضيه، فأمل لم تكن من مؤيدي المعارضة السورية، وحين ماتت الفنانة مي سكاف، المحسوبة على المعارضة السورية، نعتها أمل قائلة: "مي سكاف.. عزائي الشديد الله يرحمها".

ما كتبته أمل عرضها لموجة من الانتقادات من المعارضة التي اتهمتها بالصمت على ما يحدث من النظام السوري في حق المعارضة، وانتقدها مؤيدو النظام لنعيها لمي سكاف على الرغم من عدائها للنظام السوري.

قرار الاعتزال

مع الضغط على أمل عرفة من الجبهتين، قررت أن تعتزل العمل الفني، إذ قالت: "اعتزلنا الفن وتركناه لأهله"، مؤكدة أن هذا القرار نهائي ولا رجعة فيه، وأضافت: "آخر كلام عندي.. أشعر بالقرف مما يحدث".

موجات دعم كبيرة

فور إعلانها الاعتزال، توالت رسائل الدعم لأمل عرفة، إذ دعمها الفنان السوري أيمن زيدان، وكتب: "الغالية أمل عرفه.. كوني واثقة إن كل ما تعرضتي له في الآونة الأخيرة لن يغيّر حقيقة أساسية إنك واحدة من أهم ممثلات جيلك، موهبتك النادرة لن يهزمها الجحود الذي على ما يبدو صار قدر الكثير من المبدعين في ظل الذائقة السائدة، دمتِ واحدة من أيقونات الدراما السورية".

وتضامنت الفنانة كندا حنا مع أمل عرفة، ونشرت حنا عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك: "أمل يا أمل باقي ومزهر من سنين غابت وعاشت معنا بذكريات فن ما ما ننساها وبمستقبل ماشي بخطوة أمل لفن راقي منك باقي كوني دايما بابتسامتك راسمة خطواتك وأيامك لتبقي وأميراتك بألف خير لأنك بتستاهلي كل خير".

من أمل عرفة؟

ولدت الفنانة أمل عرفة في دمشق عام 1970، وهي ابنة الملحن سهيل عرفة، وطليقة الفنان السوري عبد المنعم عمايري، الذي تزوجته عام 2001 وأنجبت منه سلمى ومريم، وحدث الطلاق عام 2015.

ونالت أمل شهرتها منذ بداية التسعينيات بعد مشاركتها بأعمال درامية وكوميدية، ما جعلها نجمة من نجمات الصف الأول في الدراما السورية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق