"الهواية تكسب".. "جهاد" تترك عملها في علم النفس من أجل الخياطة

هن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

امرأة قوية

الأخبار المتعلقة

  • فتاة بـ 3 مهام.. "تربي وتستكمل دراستها وتشتغل هاند ميد"

  • فيروز والزعيم "هاند ميد".. "ميار" تصنع الحقائب من قشور الخشب وبواقي الجلد

  • بالصور| عندما يتحول الرسم لمشروع "هاند ميد".. قصة نسمة إلهامي

  • بالصور| إنجي المقدم ترتدي عقد من الفضة "هاند ميد" في أحدث "فوتوسيشن"

أصبحت مهنة الخياطة وتفصيل الملابس هوايتها الأولى والأخيرة وتحولت إلى مصدر دخلها الأساسي، بدأ شغف جهاد سليمان، بأعمال التفصيل من طفولتها وحتى بلوغها الـ 23 عامًا، لتتحول إلى مهنتها الأساسية بعد تخرجها في كلية الآداب قسم علم النفس.

كانت تهوى ابنة الإسكندرية منذ طفولتها تفصيل ملابس العرائس حتى وصولها إلى الفرقة الرابعة بقسم علم النفس وتحولت الخياطة لمهنة، وأنشأت صفحتها على "فيس بوك"، بعنوان: "Gehad Handmade Clothes".

بدأت "جهاد" في حياكة وتفصيل الملابس منذ عامين، لتبدع في تفصيل أنواع الملابس المختلفة بعدما طورت أداءها من خلال فيديوهات على "يوتيوب"، كما ذكرت أثناء حديثها لـ "هُن"، وتركت عملها كمعلمة علم نفس لتتفرغ لمجال الخياطة والتفصيل.

وبأناملها الذهبية تبدع الفتاة العشرينية في تصميم الفساتين والجيبات والبلوزات وغيرها لتصنع منها موديلات حديثة تنافس الملابس الجاهزة: "بقيت أعمل كورسات خياطة لتعليم الناس اللي عندهم الموهبة".

تحدي مع النفس دخلت فيه "جهاد"، لتثبت قدرتها على التقدم ومواجهة مختلف الصعوبات، وتقول: "أكتر صعوبة واجهتني إني أتعلم لوحدي وأقدر دايما أكون أحسن وخاصة إني بشتغل من البيت من غير ما حد يساعدني".

لم تتمنَ في هذه المرحلة سوى افتتاح مكان خاص بها يساعدها على الانتشار بشكل أكبر لتتحقق حلمها الذى بدأ معها من طفولتها.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق