بعد مجرزة مخيم "قاح" للنازحين.. واشنطن تطالب نظام الأسد بوقف الحرب على إدلب

بعد مجرزة مخيم "قاح" للنازحين.. واشنطن تطالب نظام الأسد بوقف الحرب على إدلب
بعد مجرزة مخيم "قاح" للنازحين.. واشنطن تطالب نظام الأسد بوقف الحرب على إدلب

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء أمس الخميس، نظام الأسد بوقف الحرب على المناطق المدنية في إدلب، وذلك بعد مجزرة مخيم قاح للنازحين بالمنطقة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورغتوس، إن الولايات المتحدة تدين بشدة "الهجمات الوحشية التي قام بها نظام الأسد يوم الأربعاء، على مخيم قاح للنازحين، حيث انفجرت القذائف التي تستهدف المدنيين على بعد 25 مترًا من مستشفى القاح للولادة؛ مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 12 مدنيًّا وإصابة 50 شخصًا على الأقل".

وأضافت أن "نظام الأسد الذي يدعمه رعاياه الروس والإيرانيون يجب أن ينهي حملته القاتلة ضد الشعب السوري وأن يوقف شن الحرب في المناطق المدنية".

وأشارت إلى أن "الاستهداف المتعمد للمدنيين والبنية التحتية المدنية يمثل انتهاكًا للقانون الدولي ويقوض العملية السياسية المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254"، وفقًا لقناة "روسيا اليوم".

وأكدت أنه "لا يمكن أن يكون هناك مستقبل سلمي في سوريا دون ضمانات بأن المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية يخضعون للمساءلة" داعية المجتمع الدولي إلى "التحدث بصوت واحد لمحاسبة نظام الأسد وحلفائه على سلسلته الطويلة من الفظائع والدمار واسع النطاق".

وأضافت: "أننا ندعم بقوة الجهود التي تبذلها لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة لتقصي الهجمات على المنشآت الطبية التي تدعمها الأمم المتحدة في شمال غربي سوريا".

ودعت جميع الأطراف إلى "العودة إلى وقف إطلاق النار في المنطقة والسماح بالوصول (للمساعدات) دون عوائق لمواجهة الكارثة الإنسانية التي أحدثها هذا العنف"، مشددة على أنه "لا يوجد حل عسكري للصراع السوري".

وكانت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية المتمركزة في منطقة جبل عزان جنوب حلب، قد استهدفت مساء الأربعاء، بصواريخ محملة بقنابل عنقودية مخيم قاح للنازحين الحدودي مع تركيا شمال إدلب؛ ما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا المدنيين، معظمهم من الأطفال والنساء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزيرالإعلام ومحافظ صعدة يزوران جرحى الجيش واللجان الشعبية