”النهضة“ تبدأ المشاورات الرسمية لتشكيل الحكومة التونسية

”النهضة“ تبدأ المشاورات الرسمية لتشكيل الحكومة التونسية
”النهضة“ تبدأ المشاورات الرسمية لتشكيل الحكومة التونسية

انطلقت المشاورات الرسمية الخاصة بتشكيل الحكومة التونسية الجديدة، اليوم الإثنين، وسط توقعات بمشاركة وجوه قديمة بينها رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد الذي قد يتولى إحدى الوزارات.

وبدأت المشاورات بصفة رسمية غداة إعلان حركة ”النهضة“ الفائزة بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان الجديد، موقفها النهائي من هوية رئيس الحكومة المقبل، الذي سيكون من داخل الحركة، على أن تتولى لجنة داخلية التفاوض حول اسمه.

 وقالت مصادر مطلعة على سير المشاورات لـ“إرم نيوز“ إنه ”سيكون أمام حركة النهضة مهلة شهر لإنهاء المشاورات والإعلان عن الحكومة الجديدة وعرضها على البرلمان لنيل الثقة، فإن لم تنجح في إتمام المهمة في غضون الشهر يتولى رئيس الجمهورية إعادة تكليف الحركة ويمهلها شهرًا ثانيًا لتشكيل الحكومة“.

وأوضحت المصادر أن ”أسماء عدة يتم تداولها لتولي حقائب وزارية، من بينها رئيس الحكومة يوسف الشاهد والنائب المستقل الصافي سعيد وبعض الوزراء الحاليين، خصوصًا التابعين لحركة النهضة“، مشيرة إلى أن ”الحركة ستكشف عن برنامج الحكومة المقبلة وخطوطه العريضة بشكل يراعي مواقف شركائها وتوجهاتهم“.

وكان رئيس مجلس شورى حركة ”النهضة“ عبد الكريم الهاروني، صرح بأن المجلس أجمع على أن يكون رئيس الحكومة شخصية من الحركة معتبرًا أن ”هذا أمر لا يخضع للتفاوض، فمن حق الحركة التي فازت في الانتخابات التشريعية أن تقود الحكومة، وأن تشكلها على أساس برنامج يضبطه الشركاء“.

من جانبه قال النائب الأول لرئيس حركة ”النهضة“ علي العريض اليوم الإثنين إنه ”من الوارد أن يكون يوسف الشاهد حاضرًا في الحكومة الجديدة من خلال منصب وزاري“، مشيرًا إلى أن ”هناك توجهًا لإعادة هيكلة الحكومة من خلال التقليص في عدد الوزارات ودمج بعضها، لكنه لن يكون أمرًا مستعجلًا“.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أهم الأخبار