فيما تتعرض له مصر كشف دور المخابرات التركية

فيما تتعرض له مصر كشف دور المخابرات التركية
فيما تتعرض له مصر كشف دور المخابرات التركية

موضوع
قال بلال الدوي، مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، إن سبب التشابه في الأحداث التي تقع بمصر وليبيا، ودول أخرى، أن من يقف وراءها جهة واحدة وهي المخابرات التركية برئاسة مديرها "هاكان فيدان"، والذي قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتعديل القانون له ليضع السلطات كلها في يده.

وأضاف "الدوي"، في لقاء مع برنامج "الآن"، المذاع على قناة "Extra News" الفضائية، أن "فيدان" أرسل شخصين إلى جماعة الإخوان قبل 30 يونيو، وهم يوسف القرضاوي، وعبد الباري عطوان، لكي تتمسك الجماعة بالحكم، وأن تركيا سوف تساعدهم بالحصول على أجهزة تنصت، وكانت تركيا تدرب بعض الشباب على أعمال مخابراتية.
وشدد مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، على أن ما حدث خلال الفترة الماضية هدفه هو وصول جماعة الإخوان إلى السلطة، وليس في مصر فقط، بل في عدة دول، ويستخدمون الكثير من الأذرع، ومنها تركيا التي تضع المخططات والمؤامرات، كما يستخدمون التمويل القطري، وتستخدم أيضا بعض المشايخ الذين يلعبون على بلعبة الدين، بالإضافة إلى استخدامها للإعلام.
ولفت إلى أن جماعة الإخوان تستخدم من يقولون عنه أنه "شباب نقي وطاهر وله مطالب"، لافتا إلى أن هؤلاء الشباب تم تدريبهم في أكاديمية التغيير في لندن تابعة لقطر، على هدم الجيوش، وليس الحرية، موضحا أن هؤلاء الشباب إخوان، وبدلا من تدرييب الشباب المصري فقط أرادوا تدريب شباب من البحرين والإمارات والسعودية، ولكن هذه الدول فطنت سريعا لما يحدث.
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر
 

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ميتش ماكونيل: لا يوجد بديل عن مساءلة ترامب
التالى متابعة الرئيس للمنظومة الصحية أبرز ما تناولته الصحف اليوم