رد فعل قوي من الحكومة الهندية بعد تظاهرات ضد حظر السجائر الإلكترونية

رد فعل قوي من الحكومة الهندية بعد تظاهرات ضد حظر السجائر الإلكترونية
رد فعل قوي من الحكومة الهندية بعد تظاهرات ضد حظر السجائر الإلكترونية

احتشد المواطنون في الهند احتجاجًا على قرار الدولة بحظر بيع السجائر الإلكترونية وخرجوا في تظاهرات في 6 مدن قابلتها الحكومة بالتجاهل، مطالبين بوضع ضوابط بدلًا من حظرها نهائيًا، بعدما أثار حظرها غضب المدخنين.

وحظرت الحكومة بيع أنواع سجائر "جول لابس" و"فيليب موريس" الإلكترونية وفقًا لـ "إنديان اكسبريس"، بحجة أنها ضرر على المواطنين ومصدر "للأوبئة"، في الوقت الذي احتجت فيه شركات السجائر الإلكترونية، طاعنة في القرار.

يعتبر المحتجون من المدخنين والذين وصل عددهم إلى 400 شخص وفقًا لجمعية مدخني السجائر الإلكترونية، بأن السجائر الإلكترونية أنقذتهم من أضرار وأمراض التبغ، مع العلم أن الهند سجلت عدد وفيات بأكثر من 900 ألف مدخن كل سنة بسبب التبغ.

وصرحت الحكومة بأنها لن تتراجع أبدًا عن حظرها لبيع السجائر الإلكترونية لما تسببه من أمراض الرئة وإدمان النيكوتين، وفقًا لحالات الوفاة المعلنة مؤخرًا بأمراض غامضة، والجدير بالذكر أن الهند تعتبر سوقًا خصبة لبيع السجائر باحتلال المرتبة الثانية عالميًا في التدخين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "حماية المستهلك" يُحذر من المسابقات الوهمية على "الواتس آب"
التالى 3 طرق لنتظيف الفضة بأدوات في المنزل