أنباء عن تصفية قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" في ريف دمشق.. وهذه التفاصيل

أنباء عن تصفية قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" في ريف دمشق.. وهذه التفاصيل
أنباء عن تصفية قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" في ريف دمشق.. وهذه التفاصيل

انتشرت اليوم السبت، أخبارًا داخل مدينة يبرود في ريف دمشق، تفيد بتصفية نظام الأسد لقائد ميليشيا الدفاع الوطني في المدينة، برفقة اثنين من مساعديه، بعد عدة أشهر من اعتقالهم بتهم جنائية.

ونقلت "صحيفة المدن" عن مصدر مطلع، قوله إن عائلة "سعد زقزق" قائد ميليشيا الدفاع الوطني في يبرود، حاولت التواصل مع شخصيات أمنية في الفرقة الرابعة وأمن الدولة، لإطلاق سراحه وسراح مساعديه "بشير كريكر، ومحمد السيد عمر"، مقابل مبالغ مالية، إلا أنهم رفضوا التدخل والوساطة، مبررين ذلك بكثرة الشكاوى الجنائية المقدمة ضدهم.

وأضاف المصدر، أن أحد ضباط المخابرات الجوية دخل وسيطًا لإخراج الموقوفين بعد فشل محاولات أمن الدولة والفرقة الرابعة، ليخبرهم بعدم البحث عنهم أو التأمل بخروجهم أحياء، في إشارة منه إلى تصفيتهم داخل معتقلات الأسد.

ونوه المصدر إلى أن ذوي القتلى تكتموا على بلاغ المخابرات الجوية، ورفضوا إعلان وفاتهم أو إقامة مجلس عزاء لهم، مؤكدًا أنهم يعملون على التنسيق مع ضابط آخر للبحث عنهم، والتوسط لإطلاق سراحهم إن كانوا على قيد الحياة.

يذكر أن "نظام الأسد" اعتقل "زقزوق" منتصف مايو/أيار الفائت، خلال حملة دهم نفذتها دوريات تتبع للأمن السياسي، على خلفية شكاوى تقدم بها سكان محليون بدعم من شخصيات حزبية ووجهاء في يبرود، اتهموا فيها ميليشيا الدفاع الوطني بتنفيذ عمليات سلب ونهب للمنازل والإشراف على عمليات خطف وابتزاز مالي لأهالي وسكان المدينة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التأمين الصحى الشامل: إجراء 6 آلاف عملية وتسجيل 506 ألف مواطن فى بورسعيد