مذكرة دولية ترصد سوء أوضاع الاحتجاز في قطر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدر «الفريق الدولي لتقصي الحقائق في انتهاكات قطر» من مقره في لاهاي مذكرة حقوقية بشأن انتهاكات قطر لحقوق الإنسان، واستمرار الحكومة القطرية في ممارسة التعذيب.
صدرت المذكرة في (16) صفحة، وتضمنت المذكرة بعد استعراض خلفية عامة عن دولة قطر، وعن المعايير القانونية الدولية بشأن احترام حقوق الإنسان وتجريم التعذيب.. فصلًا عن غياب الضمانات القانونية والتشريعية والسياسياتية القطرية بشأن منع ومناهضة التعذيب.

قامت المذكرة الدولية بتحليل منظومة قطر التشريعية والسياسية، كما رصدت استمرار الدولة في ممارسة جرائم التعذيب. وخلصت المذكرة إلى تواضع الإطار القانوني والقضائي القطري بالمقارنة بالتزامات قطر بموجب الاتفاقيات الدولية. ويتقاطع هذا التواضع مع السياسات القطرية التي مازالت تأخذ من التعذيب أسلوبًا ونمطًا عنيفًا موجهًا ضد الخصوم السياسيين والمعارضين القطريين والمدافعين عن حقوق الإنسان، خاصة الأجانب والعمال.

وقد رصد «الفريق الدولي لتقصي الحقائق في انتهاكات قطر» في مذكرته الحقوقية عدم اتخاذ السلطات القطرية إجراءات كافية من أجل الحدِّ من الاكتظاظ في مراكز الاحتجاز في انتظار الترحيل في الدوحة. فلا تزال الأوضاع السيئة للاحتجاز قائمة، مثل عدم كفاية المرافق الصحية، وعدم كفاية التهوية، ونقص الأسِّرة والغذاء.

يذكر أن «الفريق الدولي لتقصي الحقائق في انتهاكات قطر» هو مؤسسة بحثية دولية تعمل بشكل أكاديمي لتوثيق وملاحقة انتهاكات الحكومة القطرية للأمن والسلم الدوليين.

الكاتب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق