إخواني يكشف طرق تهريب الشباب والأموال إلى التنظيم في تركيا (فيديو)

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدلى أحد أعضاء الخلية الإرهابية التي نجح الأمن الوطني في ضبطها، عقب تلقيهم تعليمات من الخارج بتشكيل 3 شبكات سرية لتخريب مصر باعترافات تفصيلية لجريمته.

وتنشر "الدستور" مقطع فيديو باعترافات المتهم الإخواني أسامة عبد الرازق المدبولي الذي قال إنه تعرف منذ فترة على الإخوانى الهارب فى تركيا ياسر الزناتى، وعملا سويا فى تهريب بعض البضائع والعملات والهجرة غير الشرعية.

وأضاف فى اعترافاته، أنهم كانوا يقومون بتوصيل المستندات للعناصر الإخوانية فى تركيا، وتم زيادة العمل بينهما، موضحا "استغليت علاقتى ببعض الأشخاص وشغلتهم معايا فى نفس المجال، وعرفت إن فى مجموعة من الإخوان هربانة فى تركيا كانت بتساعد ياسر، والغرض الأساسى فى الاتجار مع ياسر أنه كان بيوفر أموال لجماعة الإخوان وعرفت أنه بيسفر الإخوان بطريقة غير شرعية، وأنه بيساعدهم فى التسلل لبعض الدول الأوروبية".

وكان قد رصد قطاع الأمن الوطني مخططًا لقيادات التنظيم الهاربين بدولة تركيا، يستهدف الإضرار بمقدرات الدولة الاقتصادية، فضلًا عن تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه المنشآت والمرافق الحيوية والقوات المسلحة والشرطة والقضاء؛ لإشاعة حالة من الفوضى بالبلاد تمكنه من العودة لتصدر المشهد السياسي.

وكشفت المعلومات عن أبعاد التحرك التي ترتكز على إنشاء ثلاث شبكات سرية تستهدف تهريب النقد الأجنبي خارج البلاد، وتهريب العناصر الإخوانية المطلوبة أمنيًا إلى بعض الدول الأوروبية مرورًا بدولة تركيا، وتوفير الدعم المادي لعناصر التنظيم بالداخل لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التي تستهدف الإضرار بالجبهة الداخلية.

جاء ذلك بالتعاون مع عدد من العناصر الإخوانية القائمة على إدارة بعض الشركات بالبلاد، والتي يتخذونها ستارًا لتمويل نشاطهم لصالح التنظيم.

ونجحت الجهود في تحديد العناصر الإخوانية الهاربة في تركيا والمتورطة في إعداد المخطط، وهم: "ياسر محمد حلمى زناتي، محمود حسين أحمد، أيمن أحمد عبد الغني حسنين، مدحت أحمد محمود الحداد".

وتم التعامل مع تلك المعلومات وتوجيه ضربة أمنية للعناصر القائمة على هذا التحرك بالبلاد، وعقب تقنين الإجراءات مع نيابة أمن الدولة العليا أسفرت عن تحديد وضبط 16 منهم، وبعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية، وعدد من جوازات السفر، ومجموعة من الأوراق التنظيمية التى تحوى خطة تحركهم.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق