محارب عمره 96 عاماً يحطم رقمه القياسي للمرة الثالثة في الغوص

الشرق الأوسط 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محارب عمره 96 عاماً يحطم رقمه القياسي للمرة الثالثة في الغوص

لارناكا: «الشرق الأوسط أونلاين»

احتفل أحد قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية بعيد ميلاده السادس والتسعين، اليوم (السبت)، بكسر رقمه القياسي كأكبر الغواصين عمرا، وذلك للعام الثالث على التوالي مستكشفا حطام سفينة قبالة ساحل قبرص تقع على عمق يعادل ارتفاع مبنى مكون من 15 طابقا.
وغاص راي وولي لعمق بلغ 42.4 متر تحت الماء لمدة 48 دقيقة محطما رقمه القياسي السابق والذي كان على عمق 40.6 مترا لمدة 44 دقيقة.
وقال وولي: «لو بقيت قادرا على الغوص وظل أصدقائي مستعدين لفعل ذلك معي يحدوني الأمل في أن أتمكن من تكرار التجربة العام المقبل».
ويعيش وولي في قبرص وكان مسؤولا عن أنظمة الراديو في القوات البحرية خلال الحرب العالمية الثانية، ونجح في كسر رقمين قياسيين حققهما عامي 2017 و2018. وهو في الأصل من بورت صن لايت في شمال غربي إنجلترا.
وتعد زنوبيا وهي سفينة شحن كانت محملة بشاحنات غرقت قبالة لارنكا في عام 1980 موقعا شهيرا للغوص، وتم إعداد فيلم وثائقي عن حياته بعنوان «الحياة تبدأ عند التسعين» وسيعرض في مهرجان البوسنة والهرسك السينمائي هذا الشهر.

قبرص

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق