"البحوث الزراعية": غابات الأمازون تتحكم في كمية الأمطار حول العالم

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور شاكر أبو المعاطي، أستاذ المناخ الزراعي ورئيس المعمل المركزي للمناخ بمركز البحوث الزراعية، إن الحرائق في الغابات الإفريقية أشد تأثيرًا على مصر من حرائق غايات الأمازون، موضحًا أنه هناك اهتمام عالمي بحرائق الأمازون كونها قلب العالم الذي يضخ الأوكسجين، وليس رئته فقط.

وأضاف أبو المعاطي، خلال حواره في برنامج "دائرة الحدث"، الذي يُعرض على شاشة "الحدث اليوم"، أن ما لا يعرفه البعض أن الأشجار في غابات الأمازون هي التي تتحكم في كمية الأمطار في العالم، حيث إن الشجرة الواحدة في تلك الغابات تُعطي 300 لتر مياه.

وأوضح أن غابات الأمازون تضم آلاف النباتات التي بها كم هائل من التنوع الحشري والنباتي، مناشدًا الدول النامية بالتوسع  في الزراعات من أجل تقليل آثار الاحتباس الحراري، كما أن التغيرات المناخية أدت لوجود أمراض جديدة غير متواجدة من قبل مثل سوسة الطماطم ودودة الحشد.

وأعلنت البرازيل إخماد جميع الحرائق، التي كانت مندلعة في غابات الأمازون، أمس الجمعة، وكانت الحرائق بالبرازيل انحسرت بشكل طفيف منذ أن أرسل الرئيس جايير بولسونارو الجيش، يوم السبت الماضي، للمساهمة في مكافحتها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق