قنوات الإرهاب أرادت استخدام السوشيال ميديا لترويج الكذب ونشر الإحباط ففاجأهم المصريون على نفس المنصات وكشفوا زيفهم وفضحوهم جملة وقطاعى

أخبار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احر فقد أبرزت تلك المواقع التابعة للجماعة مدى وحجم الصراعات الداخلية بين قياداتها وأنصارهم داخل صفوفها مثل ما رأينا من صراع وخلاف محموم بين نائب المرشد "محمود عزت" وأحد أهم أنصاره ومناصريه "محمد كمال" مؤسس اللجان النوعية للجماعة من جانب والقيادى البارز بالجماعة "محمود حسين" الأمين العام للجماعة وأنصاره من جانب آخر .
فيما أكدت داليا زيادة، مدير المركز المصرى للدراسات الديمقراطية الحرة، أن جماعة الإخوان فشلت فى استخدام السوشيال ميديا للتحريض ضد مصر بعد أن فضحها رواد السوشيال ميديا وكشفوا كذب قنواتها، موضحة أنه لا يمكن لأحد السيطرة على فضاء الإنترنت الواسع أو التحكم فيما يصل للجمهور بالمنع أو السماح، فمنصات السوشيال ميديا جعلت هذا أمرا مستحيلا.
وقالت داليا زيادة لـ"اليوم السابع"، إن الرهان دائماً هو على درجة وعى الشخص المستقبل لهذه الرسائل التى تملأ الفضاء الإلكترونى وقدرته على التمييز بين الطيب والخبيث منها، ومناقشتها وعدم تقبلها كما هي، وهذا ما يحدث الآن بالنسبة للمواطن المصري، حيث إن انفتاح الناس على السوشيال ميديا والاستخدام الكثيف لمنصات التواصل الاجتماعى فى مصر جعل الناس أكثر إقبالاً على طرح أفكارهم دون الخوف من انتقادها وأكثر قدرة على مناقشتها مع الأخرين، وأكثر قدرة على التمييز بين الرسائل التى يتلقونها من حيث كونها رسائل إيجابية أو سلبية أو حتى رسائل تحاول توجيههم بشكل معين لصالح جماعة ما.
ولفتت إلى أن حالة الاستقطاب السياسى المفرط التى أصابت الشعب المصرى فى أعقاب ثورة ٣٠ يونيو بسبب تضارب الرسائل الإعلامية سواء عبر الإعلام التقليدى أو الإعلام الإلكترونى ومنصات التواصل الاجتماعي، بسبب تلاعب الإخوان بهذه المنصات بدأت تتلاشى بالفعل، وأصبح الوعى الجمعى للمجتمع المصرى أكثر تناسقاً واتساقاً مع بعضه البعض، والتعامل مع الأمور الخلافية بين فصائل المجتمع المختلفة أصبح أكثر توازناً، وهو أمر إيجابى سوف نرى انعكاساته بكل تأكيد على كل شئون الدولة السياسية والاقتصادية، فهذا الوعى الجمعى هو الصانع الحقيقى لأهم القرارات المصيرية فى البلاد، وسلامته واتزانه تعنى اتزان أكبر فى مسيرة الوطن الفترة القادمة.
من جانبه أكد هشام النجار، الباحث الإسلامى، أن فضح رواد السوشيال ميديا، قنوات الإخوان خطوة فى غاية الأهمية، حتى لا يتركوا مواقع التواصل الاجتماعى ساحة يصول فيها ويجول أعضاء اللجان الإلكترونية للإخوان بأكاذيب وتلفيقات وروايات سطحية مخادعة وشائعات مغرضة ومناورات كلامية تهدف لإثارة البلبلة والشوشرة.
وأضاف الباحث الإسلامى، أن فضح رواد السوشيال ميديا لقنوات الإخوان تساهم فى ملء مواقع التواصل الاجتماعى برؤى نقدية واضحة وقوية لنهج الإخوان ولممارساتهم وأنشطتهم المغرضة، عبر طرح يفضح أكاذيبهم ويعرى تاريخهم ويثبت حقيقة أهدافهم، وبذلك لا يُترك هذا المجال سهلا ومتاحا للإخوان بغرض استغلاله والاستفادة منه عبر تحصينه بهذا الطرح الوطنى القوى المتماسك.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق